26‏/2‏/2017

إمتهان الدبابة الأمريكية أبرامز من جديد .

فيديـــو وتعليـــق مـــن العـــراق !! 
إمتهــــــان الدبابــــة الأمريكيــــة أبرامــــز مـــــن جديـــــد

أحد العوامل الرئيسة التي تحدد قابلية بقاء ونجاة العربات القتالية من النيران هو موضع وحجم وعدد خلايا تخزين الوقود وكذلك السوائل الهيدروليكية . من الناحية التاريخية ، اعتبارات التصميم الأساس وظفت لمواجهة متطلبات مدى العربة range requirement . هذا تباعاً فرض متطلب الحجم أو مقدار الوقود الواجب حمله لتأمين المدى العملياتي المطلوب . لذلك ، ترتيبات منظومة الوقود يمكن أن تتراوح ما بين نظام الخلية الواحدة إلى نظام الخلايا المتعددة وحسب الغرض من تصميم العربة . في العديد من العربات القتالية ، خلايا الوقود Fuel cells تكون في الداخل أو على مقربة من مقصورة الطاقم/الأفراد . هذا الموقع في حال تعرضه لمقذوف خارق ، يمكن أن يقلل ويخفض قابلية بقاء الطاقم crew survivability . عربات قتالية أخرى (كما هو الحال مع دبابات المعركة الرئيسة) لها خلايا وقود إضافية واقعة في مقصورة المحرك وبعضها مصعد خارجياً ، عادة في المؤخرة المتطرفة للهيكل . إن خطوط نقل وتحويل الوقود transfer lines التي تخدم المحرك وتغذيه ، غالباً ما تحفظ ضمن مقصورة المحرك ، لكنها يجب أن تنتقل وتمر على خلية الوقود .. أما ما يخص المنظومات والسوائل الهيدروليكية فيمكن القول أن اشتغال العربات القتالية معتمد على الأداء الثابت والمؤكد لجميع الأنظمة الفرعية الخاصة بالعربة . إن بعض هذه الأنظمة الفرعية يعمل بالاستفادة من الملكيات الميكانيكية للسوائل ، أو ما يدعى "بالأنظمة الهيدروليكية" Hydraulic systems . ويشكل ضعف هذه الأنظمة عامل حرج مضاعف بالنسبة للعربات القتالية ، لأن ضررهم يمكن أن لا يقتصر فقط على النيران ، لكن يمكن أن يؤدي إلى فشل وعطب مجمل المنظومة القتالية . على سبيل المثال ، في دبابات المعركة الرئيسة يوكل إلى الأنظمة الهيدروليكية مهمة تزويد الطاقة لتشغيل وإدارة البرج وآليات توجيه المدفع ، بالإضافة إلى الوظائف الثانوية الأخرى مثل عملية فتح وإغلاق أبواب مخزن الذخيرة . النظام الهيدروليكي في الدبابة الأمريكية M1 Abrams على سبيل المثال يوفر 37 كيلووات أو ما يعادل 50 قدرة حصانيه لطلبات تشغيل المدفع الرئيس ونظام توجيه البرج ونظام تشغيل الأبواب الإنزلاقية لمخزن ذخيرة البرج . القدرة الكلية للنظام الهيدروليكي تبلغ 72 لتر أو ما يعادل 19 غالون من السائل المضغوط . هذه الكمية تتوزع على 68 لتر في الخزان و3.8 لتر في خطوط التغذية . إن معدل انتشار وامتداد لهب السوائل الهيدروليكية يكون عادة تحت سيطرة الخصائص الكيميائية والطبيعية للسائل المستخدم chemical/physical characteristics والمؤشرات الشاملة الأخرى ، مثل درجة حرارة التشغيل ودرجة الحرارة السطحية .

فيديو ضرب الأبرامز !!

هناك 3 تعليقات: