3‏/9‏/2016

القذيفة TBG-7V المخصصة لمهاجمة التراكيب الإنشائية .

المتابع لساحة الصراع السوري يلاحظ الإستخدام الموسع لكافة أصناف الذخيرة الخاصة بالسلاح الكتفي الروسي RPG-7 ، بما في ذلك قذيفة متفجرات الوقود الجوي thermobaric التي يبلغ قطرها 105 ملم وتحمل التعيين TBG-7V . هذه القذيفة التي صممها V.A.Kulakovsky وتم تبنيها العام 1988 ، استعانت بنفس نظام الدفع المرحلي الخاص بالقذيفة الأسبق PG-7VR . تزن هذه القذيفة 4.5 كلغم ، وهي مخصصة لمهاجمة الأهداف التركيبية والإنشائية وكذلك المشاة المتحصنون في الخنادق والملاجئ ، خصوصاً في المعارك الحضرية وحتى مدى عملياتي أقصى يبلغ 500 م . يصل نصف قطر دائرة القتل لهذه القذيفة إلى 10 م ، وتعادل كفاءتها كفاءة قذيفة هاون من عيار 120 ملم . ويؤكد الروس أن فعالية هذا الرأس الحربي تعادل 2 كلغم من مادة TNT ، وهو قادر على نسف غرفة بمساحة 300 م3 . هو قادر أيضاً على اختراق دروع فولاذية بسماكة 10-20 ملم ، وإحداث ثقوب بقطر 150-170 ملم .. للأسفل صورة حديثة لإستخدام هذه الذخيرة في مهاجمة مبنى يتحصن به مجموعة من جنود النظام السوري في مدينة درعا .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق