7‏/9‏/2016

هجوم دامي اتجاه دبابتين تركيتين من طراز M60T في ريف حلب .


فيديو جديد يظهر هجوم دامي شنه مقاتلوا تنظيم الدولة الإسلامية بصواريخ موجهة مضادة للدروع من طراز كورنيت على دبابتين تركيتين من نوع "صابرا" Sabra أو التسمية التركية M60T وذلك جنوب بلدة الراعي السورية بريف حلب .. الدبابات التركية التي طورت من قبل الصناعات العسكرية الإسرائيلية ، مجهزة بمحرك جديد أكثر قوة من نوع MTU يصنع في تركيا تحت الترخيص ، وبدروع سلبية تباعدية وأخرى تفاعلية متفجرة ERA ، وكذلك هي مسلحة بمدفع حديث نسبياً من عيار 120 ملم (مماثل لذلك المصعد على الدبابة الإسرائيلية Merkava Mk3) . هي مزودة أيضاً بمنظومة حديثة للسيطرة على النيران ومنظار حراري مستقل لقائد الدبابة Thermal Viewer .. جميع هذه الميزات وغيرها لم تشفع للدبابة M60T وتمكنها من مواجهة الهجوم المباغت بصواريخ كورنيت . ردة فعل أفراد طاقم الدبابات التركية المنكوبة وخصوصا الثانية ، بدا وكأنه جامد وغير متفاعل مع حجم الهجوم وزاويته !! فالدبابة إلتزمت مكانها ولم تطلق مقذوفات الدخان ، كما أنها لم تتبع الإجراءات الحاسمة والمطلوبة لتخفيض فرص الكشف ، مثل مباشرة المناورة والقيادة المتعرجة أو الاستعانة بالأغطية والملاجئ الطبيعية natural covers إن توفرت وهكذا . الصاروخ الأول ضرب برج الدبابة الأولى من الجانب الأيسر ونتج عنه ثقب دروع البرج والوصول لمخزون الذخيرة مما تسبب في إشتعال النيران بشكل متصاعد ومقتل أفراد الطاقم الثلاثة على الأرجح (القائد والملقم والمدفعي) . الصاروخ الثاني أصاب الدبابة الأخرى التي كانت تقف على مقربة من صاحبتها في القوس الأمامي الأكثر حماية ، ويصعب في الحقيقة الجزم بنتيجة الهجوم وإن كانت الإصابة على الأرجح ألحقت أضرار شديدة ببناء الدبابة كما يظهر التصوير لحظة ارتطام الصاروخ بالهدف . الدبابات التركية لحظة الهجوم كانت مجهزة بمنظومة إطلاق قذائف الدخان من نوع M239 والتي تتضمن عدد ستة قذائف دخان من عيار 80 ملم على كل من جانبي البرج . مسافة إطلاق هذه القذائف يمكن أن تبلغ 24-30 متر ، وستارة الدخان المولدة تستغرق ثانيتين للتكون ليمتد تأثيرها لنحو 1-3 دقيقة .. دبابات المعركة الرئيسة والعربات المدرعة الأخرى تحتوي في العادة مقذوفات دخانية على هيئة أنابيب متعددة multi-barreled على جانبي البرج أو الهيكل . هذه الأنابيب تطلق رشقه من مقذوفات الدخان صغيرة الحجم التي تنفجر في الجو قبل وصولها الأرض لتبعثر وتنشر الفسفور المحترق في نمط عريض وواسع لعمل حائط فوري من الدخان الأبيض أمام العربة .. يبدو أن طاقم الدبابات التركية تجاهلوا أهمية وسيلة الدفاع هذه ولم يستشعروا الفائدة العظيمة لمنظومة توليد الدخان في هذه اللحظات ، مما عرضهم لخسائر وصدمة شديدة سيطول تأثيرها لفترة من الزمن !!

فيديو للمشاهدة
video

هناك 5 تعليقات:

  1. أستاذ أنور السلام عليكم
    أعتقد أنه في فترة سابقة (أسبوعين تقريبا، لا أذكر على وجه التحديد) تعرضت الأم 60 صابرا التركية لهجوم بالكورنيت من قبل القوات الكردية و تمكنت من النجاة بفضل الدروع التفاعلية.
    بداية هل هذه المعلومة صحيحة؟
    ثانيا إن صحت فعلا، فهل أن الدروع التفاعلية تمكنت فعلا من إيقاف الكورنيت أم زاوية الإصابة لم تكن جيدة؟
    شكرا لك مسبقا

    ردحذف
    الردود
    1. نتائج الهجوم تعتمد على أمور كثيرة أخي الكريم ، مثل زاوية الهجوم وموضعه وحجم الرأس الحربي وتركيبه وطبيعة الهدف من حيث كثافة مادة الهدف وقسوتها .. ألخ . الفكرة العامة أننا لا نستطيع تعميم حادثة أو نتيجة معينة ونجعلها قاعدة مسلم بها !! دبابة أبرامز دمرت في العراق بقنبلة يدوية بدائية من العهد السوفييتي !! ودبابات عتيقة من نوع T-72 تعرضت للعديد من الإصابات بقذائف RPG دون أن تستطيع إلحاق الأذى بها !! زبدة القول أن لكل حادثة تفسيرها وظروفها الخاصة ولا يمكن التعميم .

      حذف
  2. شاهدنا اختراق الكورنيت لصفيحة الدروع الامامية في دبابات الابرامز العراقية ، فهل يعقل ان تستطيع دروع الدبابة صبرا التصدي له ؟!

    ردحذف
    الردود
    1. كما ذكرت في الأعلى إستاذي الكريم ، لكل حادثة تفسيرها وظروفها الخاصة ولا يمكن التعميم .

      حذف