13‏/5‏/2015

القذيفة الروسية المضادة للدروع PG-7VR .

القذيفـــــــــــــــة الروسيـــــــــــــة المضــــــــــــادة للـــــــــــدروع
PG-7VR


القذيفة الروسية المضادة للدروع PG-7VR عمل على تطويرها رئيس المصممين A. B. Kulakovsky في شركة "بازلت" Basalt وقدمت في العام 1988 (حرف R يشير اختصارا للكلمة الفرنسية résumé والتي تعني الدرع) ليتم تبنيها من قبل القوات المسلحة للإتحاد السوفيتي . يبلغ وزن هذه القذيفة كاملة 4.5 كلغم ، وهي مخصصة لمواجهة ودحر الدروع التفاعلية المتفجرة ERA التي ظهرت على بعض دبابات المعركة الرئيسة في بداية الثمانينات . هذه القذيفة مزودة برأس حربي ترادفي tandem charge ، حيث جرى تثبيت شحنتين مشكلتين بشكل محوري الواحدة خلف الأخرى . الشحنة الابتدائية في المقدمة المتطرفة للرأس الحربي تعمل بداية على إزاحة قرميد الدرع التفاعلي المتفجر ، في حين تتولى الشحنة الرئيسة main charge اختراق كتلة تصفيح الهدف (هذه الدروع النشطة أو الحماية الديناميكية dynamic protection كما يسميها الروس ، جهزت أولاً الدبابات الإسرائيلية من طراز M60 و Centurion في حرب لبنان العام 1982 وحملت التعيين Blazer) . بلغ قطر القذيفة 105 ملم ، في حين بلغ قطر الشحنة الابتدائية في مقدمة الرأس الحربي 64 ملم . تركيب الشحنة الرئيسة للقذيفة PG-7VR اشتمل على بطانة نحاسية ومتفجرات من نوع "أوكفول" Okfol . هذه المتفجرات البلاستيكية مناسبة جداً للاستعمال في الشحنات المشكلة ، حيث يشتمل بناءها عادة على ما نسبة 95% من مادة HMX شديدة الانفجار ، و5% من شمع البرافين . الشحنة الابتدائية تتضمن هي الأخرى متفجرات من نوع أوكفول مع مخروط شحنة مشكلة مجهز ببطانة ألمنيوم بدل النحاس . 



وتشير المصادر الروسية إلى أن شحنة الرأس الحربي للقذيفة PG-7VR قادرة على اختراق 600 ملم من التصفيح الفولاذي المتجانس بعد تجاوز الدروع التفاعلية المتفجرة عند المدى الأقصى للمقذوف البالغ 200 م (قابلية الاختراق تبلغ 750 ملم بدون مواجهة دروع تفاعلية متفجرة) .. إن فكرة عمل هذه القذيفة الترادفية قائمة على الخطوات المتسلسلة التالية :

@ الشحنة الابتدائية تضرب قرميد الدرع التفاعلي المتفجر مما يؤدي لتحفيز طبقة المتفجرات المثبته بين صفائح الدرع ومن ثم وتفجيرها . 

@ نتيجة انفجار طبقة المتفجرات في قرميد الدرع التفاعلي ، تبدأ الصفيحتين المعدنيتين في بناء الدرع بالطيران بعيداً والحركة بشكل عرضي وباتجاهين متعاكسين .
@ الشحنة الرئيسة في الرأس الحربي تنفجر بعد ذلك في زمن تأخير مقرر سلفاً ، ليبدأ نفاث الشحنة في ضرب نقطة التصفيح المكشوفة للهدف المدرع .


الإختبارات أظهرت أيضاً أن الرأس الحربية للقذيفة PG-7VR تستطيع اختراق متران من طابوق البناء ، ومتر ونصف من الأسمنت المسلح ، ومتران ونصف من الرمال . وقد عرضت قدرات هذه القذيفة العام 1993 في معرض IDEX-93 في أبو ظبي ، حيث استطاعت القذيفة اختراق كتلة إسمنت مسلح بسماكة 1.5 م . سرعة إطلاق القذيفة PG-7VR تبلغ 112 م/ث ، وسرعة طيرانها 200 م/ث ، أما طولها الأقصى فقد بلغ 1306 ملم . وبسبب طول الرأس الحربي المفرط نسبياً ، القذيفة عند الحركة والتنقل تفصل إلى جزأين ، الرأس الحربي بشحنتيه ومجموعة الدفع بمرحلتيها ، حيث يتم وصل الأجزاء الواحدة خلف الأخرى وتشد بواسطة أسنان تثبيت لولبية عند الرغبة في الاستخدام . تصميم محرك الدفع الصاروخي في القذيفة PG-7VR مماثل لذلك المتوافر في القذيفة PG-7VL ، باستثناء بعض تحسينات التصميم ، مثل أنصال التثبيت والموازنة الأكثر متانة ، التي تسمح بتوفير معدل دوران بطيء للقذيفة أثناء الطيران .




هناك 36 تعليقًا:

  1. إذا عملنا مقارنة بين قذائف HEAT و APDS
    أيهما أفضل

    ردحذف
    الردود
    1. مفذوفات APDS قل وجودها الآن بشكل كبير والأحرف إختصار لخارق للدروع نابذ للكعب (Armour-piercing discarding sabot) وهي تعنتد الطاقة الحركية لخارقها المقسى لإختراق الدروع ، مقذوفات HEAT والتي هي اختصار لشديد الإنفجار مضاد للدبابات (high explosive anti-tank) تعتمد فكرة أخرى للإختراق باستخدام تركيز طاقة الإنفجار .. الأفضلية للنوع الأخير من الذخائر .

      حذف
  2. شكرًا جزيلًا على التوضيح
    في حال كانت المقارنة مع قذائف الـ APFSDS فهل مازلت قذائف الـ HEAT هي الأفضل

    ردحذف
    الردود
    1. نعم أخي .. فقط للتوضيح ، مصطلح HEAT عادة ما يستخدم للإشارة لمقذوفات الشحنة المشكلة التي تطلق من مدافع الدبابات ، ولا يقصد منها المقذوفات الصاروخية .. وعند هذاا لتوضيح نقول أن مقذوفات APFSDS تمتلك أفضلية نسبياً في الإختراق لنحو 30-40%.

      حذف
  3. لماذا لا تُحَفَّزُ الدروع التفاعلية عند اصابتها بالطلقات الطفيفة أو المتوسطة ( 12 ، 14.5 أو 23 مليمتر )


    في حين أنها تحتوي على متفجرات ؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. سؤال جميل ، يقودنا للسؤال عن السبب الرئيس الذي يؤدي لتحفيز متفجرات قراميد الدروع التفاعلية على الإنفجار عند الإصابة بمقذوف خارق . والجواب هو أنه بعد حدوث التماس المادي بين المقذوف الخارق وكتلة الدرع التفاعلي ، فإن الموجات الصدمية سوف تنتقل خلال مادة الصفيحة ، حتى وصول هذه الموجات لطبقة المادة المتفجرة explosive charge .. حجم الموجات وكثافتها هي من تحدد حدوث الإنفجار من عدمه !! بمعنى أن المقذوفات التي ذكرتها لا تولد موجات بالحجم الكافي لتحفيز طبقة المتفجرات ، لذا قراميد الدرع التفاعلي المتفجر لا تتفاعل معها ، على العكس تماما مع الرؤوس أو المقذوفات الأكبر .

      حذف
    2. الدروع التفاعلية يمكن إختراقها بطلقات 23ملم.

      حذف
    3. هناك فرق بين ثقب الحاويات المعدنية التي تأوي المادة المتفجرة وبين تحفيز هذه الحاويات على الإنفجار !! الحاويات مؤمنة من الإنفجار نتيجة ثقب الطلقات من العيار 23 ملم وما دون ذلك .

      حذف
  4. استاذ انور نريد مواضيع عن حرب غزة الأخيرة , والتكتيكات المستخدمة من قبل الصهاينة والمقاومة , اعتقد ان الابطال في غزة ابتكروا اساليب جديدة في دحر الآليات المدرعة !

    ردحذف
    الردود
    1. إن شاء الله أخي الكريم .. في القريب العاجل .

      حذف
    2. انا متابع لكل فيديوهات المقاومة خلال الحرب , ازا حابب مساعدة ممكن ابعتلك روابط لجميع الفيديوهات

      حذف
    3. بارك الله بك .. لدي أرشيفي الخاص .

      حذف
  5. هل يوجد كتب خاصة بتصاميم هندسية او ما شابه لصناعة راس حربي ترادفي ؟ او مقذوف براس حربي ترادفي ؟

    ردحذف
    الردود
    1. نوع ما .. فقط أكتب design tandem-charge warheads pdf في بار بحث غوغل وستظهر النتائج .

      حذف
  6. بحثت اخي جيدا لكن ما توصلت اليه امور سطحية بشكل كبير احتاج امور تساعد في التصميم هل يوجد كتب محددة ؟

    ردحذف
    الردود
    1. للأسف طلبك لا يتوفر على الشبكة ..

      حذف
    2. شكرا لك اتمني لك التوفيق

      حذف
  7. اخ انور..سؤال بارك الله فيك..
    ماهو افضل سلاح مضاد للدروع كتفي (محمول على الكتف) ؟؟؟
    الذي يهمني بالضبط..قدرة اختراقه للدروع ..

    ردحذف
    الردود
    1. شخصياً أميل للقاذف RPG-32‎ ، فالرأس الحربي لهذا السلاح‏ حسب رأي مصمميه قادر على اختراق 650 ملم من التصفيح ‏الفولاذي المتجانس بعد تجاوز الدروع التفاعلية المتفجرة ، أو 750 ملم من دونها (اختبرت قدراته تجاه ‏دبابة ‏M60‎‏ تابعة للجيش الأردني) .‏

      حذف
  8. اخ انور , اريد ان استفسر عن جدوى استعمال الشحة الرئسية في القذيفة كعبوة مضادة للآليات توضع يدوياً على اجسام الآليات ؟؟
    .
    .
    .

    في غزة قام ابطال المقاومة بوضع عبوات الشواظ (وزنها 18 كغم تقريبا ) بأيديهم على الآليات وتفجيرها بصاعق تأخيري , اعتقد لو تم استخدام الشحة الرئيسية للقذيفة ستكون فعالة اكثر وخاصة انها اخف كثيرا من عبوة الشواظ .

    ردحذف
    الردود
    1. لا تنفع !! نفاث الشحنة يمتلك مسافة تأثير محدودة .. أين أجد أخي معلومات عن عبوة شواظ .

      الشيء بالشيء يذكر .. هذا الفيديو لا يخص عبوة شواظ بل لمتفجرات الطريق !!

      https://youtu.be/BkMWCzITiF0

      حذف
    2. http://store1.up-00.com/2015-05/1432983371821.png

      حذف
  9. صحيح مسافة التأثير بالتأكيد محدودة لجميع العبوات المجوفة لأن النفث النحاسي بعد مسافة المباعدة يبدأ بالتشتت , ولكن بالتأكيد مع تعليمات بسيطة للفرد المقاتل بنسبة لمسافة المباعدة المثلى , اعتقد سيتم تحقيق افضل اختراق ممكن .
    .
    .
    بنسبة للفيديو المذكور , اعتقد انك اخطأت التقدير عندما قلت أن العبوة الموضوعة هي من متفجرات الطريق , واعتقد ان شكل الموجة الانفجارية هي التي خدعتك وجعلتك تعتقد انها متفجرات طريق .
    فمن النظرة الأولى ومن شكل خروج الموجة للاعلى مباشرة نرى انها تشابه تماماً الموجة الخارجة من متفجرات الطريق , ولكن في الواقع ما حدث هو بسبب وضع العبوة داخل الارض من اجل تمويهها وتم وضعها بشكل مائل لكي يتجه النفث بأتجاه الآلية التي تم تخمين مكان مرورها بشكل دقيق , فبسبب موقع العبوة عملت التربة الطينية القوية في مكان الانفجار كابح قوي من اسفل العبوة , واظهرت الانفجار وكأن الموجة تتجه من الاسفل الي الاعلى مباشرة .
    وايضا ادت زاوية التصوير لإظهار شكل الانفجار ووكأنه يتجه للاعلى فقط ولكن في الواقع الانفجار مائل الي جهة الأمام ( جهة الآلية, وعكس جهة المحفز "الصاعق" ) .
    .
    .
    صراحةً بنسبة لمسألة جدوى استعمال الحشوة الرئيسية في القذيفة كعبوة , بحثت فيها بشكل معمق جداً ووصلت الي نتائجي الخاصة ولكن احببت فقط ان استمع لرأيك لأنني اعتبرك خبير في هذا المجال , بالمناسبة انا متابع لمواضيعك ومدونتك منذ ما يقارب 5 سنوات , وهذا يعتبر اول نقاش بيني وبينك مباشرة , واول مشاركة مني على احد مواضيعك !
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. بالنسبة لي شخصيا هناك العديد من التساؤلات حول العبوة شواظ !! فقد سألت أحد الأخوة في حماس عن ناتج الإنفجار في هذه العبوة وأخبرني أنه نفاث وليس مقذوف مشكل إنفجاريا كما يفترض ، وأنا شخصياً أشكك في هذا القول وسأبحث عن صورة لمقدمة العبوة لإبداء الرأي !! الفيديو يعرض إنفجار كبير وهو على الأرجح لشحنة مرتجلة وليس للعبوة الشواظ التي في جميع الأحوال ستوجه نفاث أو مقذوف نحو الهدف .. عموما وضع العبوة أسفل الرمل سيساهم بتخفيض جزء من طاقتها ، والأفضل وضعها بشكل جانبي مع تغطيتها بالأعشاب أو الأكياس .

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/08/blog-post_24.html

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/12/blog-post_12.html

      حذف
    2. لماذا يفترض ان يكون ناتج العبوة مقذوفا مشكلاً انفجارياً ؟! , وهل تعتقد ان المقذوفات المشكلة انفجارية بافضل حالاتها تستطيع تحقيق اختراق في دروع الميركافا (4) ؟؟!
      العبوة شواظ تمتلك قمعا نحاسيا بزاوية حادة , واعتقد ان المجاهدين بكتائب القسام قاموا بأعتماد النفاث من اجل تحقيق افضل اختراق ممكن ضد آليات الجيش الصهيوني , وهذه صورة يظهر فيها بشكل واضح قمع عبوة الشواظ : http://store1.up-00.com/2015-05/1433074531131.jpg
      .
      بالتأكيد مجاهدين كتائب القسام يعلمون الفائدة التكتيكية للمقذوفات المشكلة انفجاريا , لذلك تجدهم يصنعون انواعا اخرى من العبوات مزودة ببطانة منفرجة الزاوية , وهذه الصورة توضع انواعا مختلفة من العبوات : http://store1.up-00.com/2015-05/1433074536332.jpg
      .
      .
      بنسبة لوضع العبوة اسفل الرمل لو تم ترك مسافة مناسبة للنفث لكي يتكون , سيتم الاحتفاظ بالطاقة كاملة تقريبا , ولو تم وضعها بشكل عمودي بحيث تمر الآلية من فوقها ! , يزداد تأثير العبوة على الهدف .
      ولكي نجزم الجدال بنسبة للفيديو , هذه الصورة تأكد على ان الانفجار نتج عنه نفاث ولكن لم يصيب الهدف تقريبا , ولكن موجة الانفجار ادت لألحاق الاصابات بطاقم الدبابة كما اعترف العدو . : http://store2.up-00.com/2015-05/1433075932521.png
      واعتقد ان العبوة المستخدمة نوع اخر غير الشواظ بسبب قوة الانفجار ! , ولم يتم الاعلان عن نوع العبوة لأسباب امنية .

      حذف
    3. ما من شك أن المقذوفات المشكلة إنفجارياً أكثر تأثيرا من العبوات ذات النفاث السريع عندما نتحدث عن هجوم من مسافة ببضعة أمتار ، لأن النوع الأخير (الشحنات المشكلة التقليدية) محكوم بمسافة تأثير محدودة .. يبدو أن مصممي حماس عوضوا عن هذا الخلل أو النقيصة بتبني العبوات من الحجم الأكبر لزيادة تأثير مسافة النفاث !! بصراحة الأمر غير مفهوم ولا مقبول لأني قرأت الكثير الكثير عن هذه العبوات وأستطيع الجزم أن المشكل إنفجارياً هو الأفضل مقارنة بالشحنات المشكلة التقليدية حتى وإن كانت كبيرة الحجم عندما نتحدث عن هجوم من مسافة بضعة أمتار وحتى 50 م تقريباً أو أكثر .

      حذف
    4. هل تعتقد ان المقذوفات المشكلة انفجارياً بأفضل حالاتها تستطيع تحقيق اختراق ضد دبابات الميركافا (4) ؟؟! هذا السبب هو الذي دفع خبراء المقاومة الي تبني العبوات ذات النفاث , فالمقذوفات المشكلة انفجارياً بأفضل حالاتها لا تستطيع تحقيق اكثر من اعطاب للأليات الصهيونية وخاصة الاجيال الاخيرة منها .
      ما قامت به المقاومة هو صناعة عبوات ذات نفاث لأختراق الآليات , وايضا تجدها تصنع العبوات المشكلة انفجاريا للأستفادة من مدى التأثير البعيد الخاص بها , وبهذا لا يخسرون الفائدة التكتيكية للمقذوفات المشكلة انفجاريا , ولكن بالتأكيد ستبقى الحاجة لعبوات ذات نفاث من اجل اختراق وتدمير آليات الجيش الصهيوني المصفحة جداً !

      حذف
    5. أحد أبرز عيوب العبوة شواظ هو الحاجة لوضعها على مسافة قريبة جدا من الهدف ، بمعنى تفجيرها على مسافة 2-3 أمتار من الهدف لتحقيق النتيجة المرجوة .. وعلى النقيض تماما من ذلك ، عبوات المقذوفات المشكلة إنفجاريا يمكن إبعادها لأكثر من 50-75 م عن الهدف لتحقيق الإختراق .. ثانياً وهو الأهم ، الأضرار التي يلحقها المقذوف بالهدف من ناحية الأضرار الداخلية وإصابات الطاقم ، أكثر بكثير من تلك التي يلحقها النفاث !! عبوات المقذوفات المشكلة إنفجاريا يمكن الإقتصاد في أحجامها وكتلها ، على العكس من النوع الآخر عند الرغبة في تحقيق حدود معينة من التأثيرات في هيكل الهدف .. هذا الموضوع كان في فترة من الفترات محل إهتمام ودراسة من قبلي ، وتوصلت لهذه النتائج وغيرها ، وجميعها تصب في خانة عبوات المقذوفات المشكلة إنفجاريا .

      حذف
    6. تماما اخي محمد خليل , واضيف على كلامك بأن خبراء حماس حاولوا قدر الإمكان الجمع بين قوة الإخترق وخفة الوزن في عبوات النفاث , ولكن اعتقد انهم واجهوا مشاكل لم يتسطيعوا حلها .
      وارى بأن العبوة في الفيديو السابق هي من جيب جديد غير الشواظ ويظهر ذلك من حجم الإنفجار الكبير !
      .
      .
      استاذ انور , على الرغم من كل مميزات المقذوفات المشكلة انفجارية تبقى هناك مشكلة لا نستطيع تجاهلها ابداً , وهو عجز المقذوفات المشكلة انفجارياً عن تحقيق اختراق في دروع آليات الجيش الصهيوني وخاصة الأجيال الاخير منها (ميركافا (4) , مدرعة نمير ) .

      حذف
    7. "وهو عجز المقذوفات المشكلة انفجارياً عن تحقيق اختراق في دروع آليات الجيش الصهيوني وخاصة الأجيال الاخير منها" ... من قال هذا الكلام ؟؟ نحن نتحدث عن عبوات تطلق مقذوفاتها بسرعات تزيد عن سرعة قذائف مدافع الدبابات الحالية بنحو 30-40% ، فنحن نتحدث عن سرعة تتجاوز 2000 م/ث ، مع تأثيرات أكثر شدة خلف الدرع .. شخصياً لا أعرف السر وراء تبني مهندسي حماس هذا النوع من التصاميم لكن أقترج مراجعة الأمر .

      حذف
    8. "ومع أن قابلية اختراقها للأهداف أقل بكثير من تلك المحصلة عن طريق النفاث ، إلا أن قطر الثقب الناتج هنا سيكون أكبر اتساعاً مع المزيد من عامل التشظية في الدرع الداخلي والضغط الإضافي "
      .
      .
      المقذوفات المشكلة انفجاريا تكون ناجعة جداً ضد الاهداف صعيفة التصفيح (مدرعات خفيفة , عربات الهمفي ) وذلك بسبب اتساع قطر الثقب الذي يزيد من كمية الشظايا المبعثرة داخل المقصورة الداخلية , ولكنها في افضل حالاتها لا تستطيع اختراق اكثر من 200 ملم , وهذه القدرة من الاختراق لا تنفع امام الميركافا (4) !

      حذف
    9. https://www.youtube.com/watch?v=DqfBV3mnv8E
      .
      .
      http://store2.up-00.com/2015-06/1433142111931.png

      حذف
    10. الفيديو والصورة خاصين بتأثير وعمل المقذوف المشكل إنفجارياً .

      حذف
    11. اعلم ذلك ! ولكن وضعتها لكي اريك قدرة اختراقها .

      حذف
  10. غريب امرك يا اخ انور ؟!

    ردحذف
    الردود
    1. لماذا أخي .. ما هي وجهة نظرك !!

      حذف