8‏/6‏/2013

ما الذي حدث مع دبابة T-72 هذه ؟؟

مـــــــــا الــــــــذي حــــــــــدث مــــــــــع الدبابـــــــــــــة T-72 هــــذه ؟؟


المقاومة السورية عرضت في مواقعها على الشبكة شريط فيديو حديث جدير بالملاحظة والتعليق .. هذا الشريط المصور بتاريخ 8/6/2013 يظهر عملية استهداف دبابة نظامية من طراز T-72 في منطقة المحلق الجنوبي وتدميرها بشكل كامل من قبل ما يسمى بلواء جيش المسلمين . والسؤال الذي ربما يطرح نفسه ، لماذا لم نشاهد برج الدبابة يطير في الهواء كما هو الحال في الكثير من الحوادث المماثلة رغم إصابة الدبابة بشكل مباشر ومن أضعف نقطة في قمة البرج ؟؟ لنستعرض صور الحدث ونعلق عليها  :


دبابة T-72 تتقدم في طريق وعر وبين الحطام ومدفعها موجه للأمام .. البيئة المحيطة أكثر من مثالية لعمل كمين محكم .. عادة ما يتولى قائد الدبابة مهمة المراقبة ومتابعة محيط الدبابة ، لكن التجربة السورية علمتنا أنه لا يمكن الإستهانة بقدرات القناصة وبنادقهم الفتاكة ، إبتداء من العيار 7.62 وحتى العيار 12.7 ملم .


صوت الإطلاق المرتفع يوحي أن مصدره مدفع عديم الإرتداد ، ومع ذلك ما يهمنا هو المقذوف ثنائي الشحنات الذي يشاهد وهو ينقض على هدفه بشكل قوسي من الأعلى حيث أوهن التدريع . هذا النوع من الرؤوس الحربية يستخدم مرحلتين من مراحل الانفجار ، ويمكن أن يزيد عملياً من عمق الاختراق كما أظهرت الاختبارات لنحو 10-15% في الدروع الفولاذية المتجانسة .. فرصة نجاة الدبابة وطاقمها من هكذا هجوم تكون محدودة ومحل شك من قبل المعنيين .


إصابة مباشرة وإختراق مؤكد للرأس الحربي لسقف برج الدبابة . في هذه الحالة يؤكد الخبراء أن اختراق قذيفة ذات شحنة مشكلة لدروع دبابة معركة رئيسة يمكن أن يولد نحو 170-210 شظية ، يتفاوت وزنها ليبلغ حتى 500 غرام ، خصوصاً مع تدفق الأجزاء والشظايا الناتجة عن السطح الداخلي inner surface لصفيحة التدريع .



رغم تطاير التجهيزات والمتعلقات المثبتة على البرج من شدة عصف الإنفجار ، إلا أن التأثيرات الداخلية لم تكن كافية لتحقيق حالة "خلع البرج" وهذا راجع لسببين ، إما لأن مخزون الدبابة من الخيرة كان قيد الاستنفاذ ، أو لأن مخروط التشظية splinter cone لم يصب موضع تخزين الذخيرة وشحنات الدافع . ففي تحليل حول طبيعة إصابات الدروع خلال أحداث القوقاز في العام 1994-1996 ، وجد اختصاصيو المديرية الرئيسة للقوات المدرعة GABTU التابعة لوزارة الدفاع الروسية أن في بعض الحالات حيث الدبابات أصيبت وتم اختراق دروعها ، هي كانت قادرة نسبياً على الاستمرار في عملها ، أحياناً مع إصابتين أو ثلاثة بمقذوفات RPG الكتفية ، لكن الأطقم كانت بالكامل خارج الخدمة بسبب جروح وإصابات الشظايا المتعددة shrapnel wounds .

هناك 6 تعليقات:

  1. أنا بأعتقادي أن نفاث الشحنة قد اصطدم بكتلة المدفع مما حال دون وصوله الى غرفة العتاد
    لأن ليس من المعقول أن دبابة تزج في اشتباك دون تسليح كامل

    ردحذف
  2. كل شيء وارد ، والأطقم السورية باتت تدرك خطورة تحميل الذخيرة الإضافية الموزعة في الهيكل بشكل مكشوف .

    ردحذف
  3. استفسار بسيط ..كيف عرفت أن القذيفه هي ثنائيةالشحنات..!! لأنه وحسب ما أشاهد أن الدبابه غير مجهزه بقراميد الدروع التفاعليه (والله أعلم) ...الرجاء التوضيح وجزاك الله خير

    ردحذف
    الردود
    1. في الحقيقة أخي قمت بعرض الشريط أكثر من مرة بالتصوير البطيء ، والمقذوف كان واضح أنه يتكون من مقطعين وهذا عن خبرة شخصية ، وقد ذكرت في الموضوع أن هذا النوع من الرؤوس معد لمواجهة الدروع التفاعلية المتفجرة ، لكن عندما يكون الهدف غير مزود بهذه الدروع فإن هذاالنوع من المقذوفات يزيد عملياً من عمق الاختراق لنحو 10-15% في الدروع الفولاذية المتجانسة .

      حذف
  4. حكيم عامر9 يونيو 2013 8:52 م

    أستاذ أنور رأيت المقذوف يتخذ مسارا قوسيا حادا ؟ يعني يبدو انه أطلق من مسافة قريبة ، هل عندك فكرة عن نوع المقذوف او السلاح المستعمل ؟

    ردحذف
  5. الصوت المرتفع يوحي بأنه صادر عن مدفع عديم الإرتداد .. لكن الرمي القوسي يوحي بأنه قاذف كتفي والله أعلم . لكن المؤكد أنه ألحق أضرار كبيرة في الهدف المدرع .

    ردحذف