15‏/4‏/2013

نقيصة جديدة للدبابة T-72 يظهرها الصراع السوري .


نقيصـة جديـــدة للدبابـــة T-72 يظهـــرها الصـــراع الســـوري


قضية أخرى تخص استخدام الأسلحة الرئيسة للدبابات ، تؤثر بلا شك على تشغيلهما في البيئات والتضاريس الحضرية ، وهي تلك المتعلقة بزوايا الرفع والخفض لسبطانة المدفع الرئيس . مدفع الدبابة الأمريكية M1A1 على سبيل المثال لا الحصر ، يمكن أن يتحرك خلال الزوايا +20 و-10 درجات ، في حين أن مدفع الدبابة الأقدم M60 يستطيع تغطية الزوايا +19 و-10 درجات ، أما الروسية T-72 فمستوى تغطية السلاح الرئيس الأقصى تبلغ +15 و-6 درجات .. هكذا يمكن للقارئ ملاحظة محدودية الحركة والتحكم الرأسي بمدفع الدبابة الروسية T-72 التي صورت وعرفت كسمة منطقية لتخفيض مظهر الدبابة العام . في الحقيقة مظهر هذه الدبابة وشكلها المنخفض low profile تطلب سقف برج منخفض تماثليا ، الذي قيد بالنتيجة من حركة صعود وارتقاء عقب السلاح . هذا النمط من التصميم يمنع ويعرقل خفض السلاح الرئيس ، وحدد زاوية النزول فقط لبضعة درجات ، مما جعل الأمر صعباً للتوقف بشكل محمي جيد في وضع الهيكل المخفي hull-down position (حيث تكون الدبابة متوقفة خلف حافة مرتفع طبيعي أو صناعي ، وفقط فوهة مدفعها وجزء من برجها مرئي إلى الهدف المتوقع) . مدافع الدبابات الغربية في المقابل لها قابلية ارتفاع أكثر إلى حد كبير elevation range (نتيجة تصميم ابراجها المرتفع نسبياً) ويمكن أن تستثمر وضع الهيكل المخفي مع فقط المدفع ومقطع صغيرة جداً للبرج ظاهر للعيان ، بينما التصاميم السوفيتية في ظل العديد من الظروف لا تستطيع مواءمة وإتباع وضع الهيكل المخفي ، وذلك لأنهم لا يستطيعون ضغط وتخفيض أسلحتهم بعيداً بما فيه الكفاية للوقوف خلف حافة تل وإطلاق النار . مع ذلك نقول للإنصاف والتوضيح ، أن أصل هذا العيب والنقيصة يرجع في أحد أسبابه لكون المذهب التكتيكي السوفيتي doctrine's tactical كان فيما سبق يؤكد على أولويات الهجوم والمبادرة أكثر منه على مهام الدفاع ، فلم يكن من المهم جداً لدى المصممين السوفيت أن تكون دباباتهم قادرة على المقاتلة من موقع دفاعي لفترات طويلة .

لذا مصممي الدبابة T-72 على الأرجح كانوا مدركين لقضية الانخفاض المحدود لسلاح دبابتهم الرئيس ، ويبدوا أنها لم تكن قضية مقلقه بالنسبة لهم . فمنذ البداية ، مبدأ التصميم كان يفضل الإنتاج الشامل والموسع mass production على المناعة والحصانة النسبية comparative invincibility . ولو ألقينا نظرة قريبة على الدبابة T-72 فإننا سنكتشف وجود شفرة أو نصل حراثة هيدروليكي hydraulic dozer blade متكامل على الجانب السفلي من الحافة الأمامية للهيكل ، والذي يتيح للدبابة فرصة حفر وتشييد موقع دفاعي ، الذي يقلل الحاجة الفعلية (كوجهة نظر سوفييتية) لتخفيض السلاح الرئيس .

بنفس الطريقة ، هناك منطقة أو نقطة فوقية سقفية لا يستطيع مدفع الدبابة T-72 الوصول لها والرمي عليها . هذا الفضاء الميت يوفر مواقع مثالية من أجل استخدام الأسلحة المضادة للدروع قصيرة المدى من الأدوار العليا للمباني المرتفعة ، ويسمح لرماة العدو المتخفين بإطلاق النار على الدبابات عندما تكون هذه الأخيرة لا تستطيع الرد . الدبابات الغربية تواجه هذه المشكلة ولكن بشكل مقنن ومخفض مقارنة بالدبابات الروسية ، فعند تصويب السلاح الرئيس للدبابة الأمريكية M1A1 على سبيل المثال تجاه مبنى مرتفع متعدد الأدوار ، فإن على هذه الابتعاد لمسافة 2.5 م لإصابة هدف في الدور الأرضي ، والتراجع لمسافة 23 م لإصابة هدف في الدور الثالث ، ومسافة 132 م لإصابة هدف في الدور الثامن عشر . وبصيغة أخرى ، تحتاج الدبابة M1A1 لرفع سبطانة مدفعها الرئيس لحد 20 درجة ، لكي تبلغ قذائفها ارتفاع 10 م عند الإطلاق من مسافة 30 م ، وارتفاع 20 م عند إطلاق قذائفها من مسافة 60 م ، وارتفاع 30 م عند إطلاقها من مسافة 90 م بعيداً عن الهدف ، وهكذا .


بينما دخلت دبابتين سوريتين نظاميتين من طراز T-72 في أحد ساحات المدينة ، كان هناك مصور في أحد المباني المجاورة المرتفعة يرقبهما ويصور ردات الفعل . قائد إحدى الدبابتين رصد المصور وظنه على الأرجح من المهاجمين .  


قائد الدبابة قرر التعامل مع الموقف ورفع سبطانة سلاحه الرئيس لأقصى درجة ممكنة ، أو +15 درجة ليتمكن من إصابة المصور الذي يقبع في الدور الثالث على الأرجح ، ويراقب من شباك مطل على الساحة .


قائد الدبابة أطلق النار على أمل إصابة الهدف .. المبنى إهتز من قوة الضربة ، لكن !!!


القذيفة لم تستطيع بلوغ المصور الذي إستمر في المراقبه بعد أن أدرك محدودية مدفع الدبابة على الإرتفاع !!! القذيفة التي أطلقت أرتطمت على الأرجح بالدور الثاني وأثارت الكثير من الغبار والحطام المتطاير .


محاولة ثانية باءت بالفشل ، وأمام تحدي المصور على المتابعة قررت الدبابتين أخيراً الإنسحاب .. والسؤال ماذا لو كان المصور عبار عن عنصر مدرب يحمل قاذفة كتفية ويواجه أهداف "عاجزة" لا تبعد عنه سوى 90-100 م ؟؟؟

هناك 25 تعليقًا:

  1. اخونا انور يقول المارشال سيفوروف (السلاح والقنبلة شيء غبي ولكن الجندي الذي يستخدمهما تابع ذكي)، فالذكاء هو القدرة على ابتكار الحلول في المواقف الصعبة بالأمكانات المتاحة وانا شخصياً اسعد بكثرة الأعطال والمشاكل يسبب انها توفر خبرة هائلة فخطوات التصنيع هي : الصيانة - التجميع - المشاركة في التصنيع - التصنيع النهائي ، اما لما حدث في داريا في الصور فحالياً يعتمدوا على bmp للأدوار العلوية اما الدبابات للأدوار السفلية ، بالنسبة لضرب الدبابات من السقف فعلاً موقف خطير ولكن مع وجود الكونتاكت-1 ، لا اعتقد ان قذائف الجيل الأول سوف تحدث اختراق قاتل ، والمسافة ليست عبرة لقذائف Heat سواء من 90 متر او من 900 متر نفس النتيجة، دعني اسئلك سؤال لو كنت مكان قائد الدبابة ماذا كنت ستفعل هل ستستنجد بسلاح المدفعية او الطوافات او المشاة او ترحل بهدوء ، اخيراً داريا تحتاج شيئين حالياً كاميرات منصوبة في مناطق حاكمة وقناصين

    ردحذف
    الردود
    1. تعليقي أخي الكريم ينصب على إبراز نقيصة في السلاح ولم يكن نقداً موجهاً للمستخدم بحال من الأحوال .. أما بالنسبة لما تفضلت به "ضرب الدبابات من السقف فعلاً موقف خطير ولكن مع وجود الكونتاكت-1 ، لا اعتقد ان قذائف الجيل الأول سوف تحدث اختراق قاتل" .. فمن المفيد التوضيح أن سقف الدبابات عموماً هو أقل المناطق سمكا ، وبالتالي هو أكثر أجزاء الدبابة وهنا .. وأعتقد أن الرؤوس الحربية الترادفية وكما هو مشاهد في الكثير من أشرطة الفيديو بدأت تجد طريقها لطرفي الصراع ، ومنه على سبيل المثال لا الحصر الروسي RPG-29 .. تحياتي .

      حذف
  2. معك حق ولكن سلاح الدروع في الأساس مصمم لمعارك مفتوحة وليس لحرب مدن ، وقد طور الأسرائيليين الهاون في قلب الدبابة لحالات مشابهه نوعاً ما ، بالنسبة للوضع ان اخسر موقعي واسترده غداً افضل ان اخسر حياتي والموقع نهائياً، اما الرؤوس الترادفية لا تراهن عليها استاذنا فلم ولن تأتي ((ممنوع)) وكلك فهم، فهناك UMTAS في تركيا ولماذا نذهب الى روسيا البعيدة وRPG-29 والسوق السوداء ممسوكة بيد CIA، غير وجود الجافلين بكميات كبيرة عند جيرانك فالذي يرسل الشتاير بكميات كبيرة قادر على ارسال الجافلين ولكن ممنوع ، اصلاً دول الطوق حتى الجيوش النظامية مسموح لها للجيل الثاني فقط ، اما الصواريخ السريعة وبعيدة المدى من الجيل الثالث التي توجه بالرادار الميلمتري فهي ممنوعة بسبب طول مداها وسرعتها التي تتغلب على الأنظمة الدفاعية الأسرائيلية من تروفي وغيرها، ولو حصلوا على سلاح RPG-29 بكميات كبيرة لا اخفيك سوف يتغير التكتيك الهجومي بالكامل الى مسح المنطقة بالمدفعية

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    اسعد الله يومكم جميعا
    اخي انا اوافق الأستاذ انور في أن ضرب الدبابة من سقف البرج سهل جدا و مميت و حتى للرؤوس الحربية البدائية ، يعني مثلا RPG-7 و ذخيرتها المسماة PG-7 و الموجودة في كل مكان قادرة على اخترق حتى 300 مم من الدرع الفولاذي هذا من مسافة 330 متر بالضبط و لكن في حالة حرب المدن و قصد ضرب الدبابة من الطوابق العليا فلن يكون هناك مسافة كبيرة يعني من 50 الى 100 متر كحد اقصى
    و بهذا الحال ينخفض اختراق الرأس الحربي الى النصف تقريبا 150 مم ، وبما ان القذائف التي تصل الينا سيئة الصنع في غالب الأحيان ، نحذف اختراق 50 مم فيبقى لدينا 100 مم من الاختراق و نحن نعلم سماكة سقف البرج لا يتعدى 60 مم و بهذا الحال يمكن لنا اختراق درع الدبابة العلوي و اصابة الرامي او القائد على حد سواء و هذا كافي لكي يحدث خلل في الطاقم يجبر الدبابة على الإنسحاب.
    www.fas.org/man/dod-101/sys/land/row/rpg-7.pdf
    يمكنكم الرجوع الى هذا الرابط و هو عبارة عن دراسة امريكية عن RPG-7 و قذيفة PG-7 و قراءة الكتيب و ملاحظة اختلاف قيم الاختراق على مسافات مختلفة الموجودة في الصفحة 17 تحت عنوان kill probability

    ردحذف
    الردود
    1. أخي الكريم عبدالملك .. قيم الاختراق للشحنات المشكلة (كما في شحنات ذخيرة القاذف RPG) لا تختلف ولا تتأثر بالمسافة المقطوعة ، لكنها تتأثر بأمور أخرى (تؤثر بدورها على تشكيل النفاث) .. تحياتي .

      حذف
  4. من صمم الدبابة ، صممها لحرب مفتوحة ضد دبابات اخرى واقصد معارك التحام مباشر ولم تصمم لحرب مدن ، بمعنى الدرع الجبهوي هو المقطع المستهدف بالنسبة للدبابات المعادية ، وبما ان الدبابة سلاح هجومي فلم يركز المصمم على الأجناب والخلف مثل المقدمة (مع شرط للأستاذ انور لسماكة الدروع) عندما تقارن السلاح الروسي قارنه مع نفس العام مع السلاح الأمريكي وليس متأخر 10 اعوام او اكثر بمعنى عام 72 ميلادي ، الآن تزج هذه الدبابات في بيئة غير بيئتها المثالية وبالتالي تحتاج الى اضافات وحمايةومنظومة قتل سهل او صعب بل حتى مشاة مدولبة مرافقة وبما ان الجيل الأول لا يملك اصلاً اجهزة تصويب ليزري بالتالي لا حاجة لكل هذه الأنظمة اما الكونتاكت فهو كافي لتشتيت ضغط النفاث بالنسبة للرأس PG-7 ومن سقف الدبابة أيضاً، فهذه الأشياء مجرد محاولات ترقيع بسبب زج الدبابة في غير عملها الأساسي وفي حال كان غير كافي سوف يضطروا لوضع درع قفصي قبل الكونتاكت لتشتيت الضغط قدر الأمكان فالتطوير مفتوح لأبعد الحدود وهو بسيط حسب حاجات المعركة، اما حتى في المعارك المفتوحة زج سلاح الدروع بدون دفاع جوي متحرك((فعاّل))حول الكتيبة المندفعة واقصد نظام يغطي قطر 45 كلم حول الكتيبة يجعلها فريسة سهلة أيضاً لطائرات التمشيط الأرضي مثل A-10 والمروحيات الهجومية، اخيراً في داريا تحديداً زج الدروع عادة يكون لأشغال المهاجمين ريثما يتم انزال المشاة في مباني محيطة ، او من BMP للمبنى المستهدف مياشرة من اجل تفخيف اساساته وتدميره مباشرة ، فعندما تعجز عن تدمير هدف في نقطة معينة يكون الحل هو العزل والتدمير

    ردحذف
    الردود
    1. هناك من يظن خطأ أخي الكريم أن بيئة التضاريس الحضرية هي حادث عرضي وطارىء على دبابة المعركة الرئيسة ، وهذه الرؤية غير دقيقة . الجيش الروسي كان لديه تجربة ناضجة بالقتال الحضري مقارنة بأي قوة حديثة أخرى في العالم . والروس بالذات لديهم خبرات متراكمة في هذا المجال ، والقوات السوفيتية قهرت وأخضعت عشرات المدن أثناء الحرب العالمية الثانية . بعد ذلك ، هم نفذوا عمليات ناجحة في شرق برلين East Berlin (1953) ، وبودابست Budapest (1956) ، وبراغ Prague (1968) ، وكابول Kabul (1979) وصولاً للشيشان وما بعدها .. نعم الدبابات لم تصمم في الأساس إلا لخوض معارك وفي بيئات ممتدة ومفتوحة ، ولذلك جرى التركيز على وقاية القوس الأمامي منها بالدرجة الأولى ، لكن الدبابات قادرة حتى في الظروف الإستثنائية وهي تمتلك مقومات أخرى تكفل لها النجاة والبقائية (أنظمة مساعدة ومكملة لعامل الحماية) على القتال والإستمرار وتوجيه الضربات وتحمل الإصابات .. لكن يبقى السؤال الرئيس "إلى أي حد" فالأهم من ذلك وبرأي الشخصي ، يبقى أصل التصميم وطبيعته ، وهذا ما نريد إيصاله للآخرين ، فالفكرة قائمة على ذم وقدح المذهب السوفييتي في التصميم ، ونتائج الحرب الحالية والسابقة تشهد على هذا الخلل .. وسنفرد موضوع آخر لهذا الأمر نناقشه بروية وتوسع أكثر .

      حذف
  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    اعلم ذلك اخي انور حفظك الله و انا تحدثت مع بعض الأخوة بنفس ما قلت انت انه لا يختلف الأختراق ان كان على 50 متر او على 500 متر لأن النفاث نفسه في جميع الأوقات و كنت متمسك بهذه الفكرة ولكن عندما قرأت الكتيب الذي ادرجته بالأعلى غيرت قراري ، و بالمناسبة ايضا انا سألت ضبابط بهذا التخصص و قالو لي ايضا نفس الشيء و لكن حتى الان لم استطع معرفة لماذا؟؟
    اما حديثك عن دخول السوفييت الى المدن الألمانية انا اعتقد أنهم استطاعو ذلك من خلال دك هذه المدن براميات القنابل و براجمات الصواريخ ثم بعد ذلك الدخول اليها ، حتى ان الحلفاء بعد ان اسسوا موطئ قدم على شاطئ النورماندي لم يستطيعو التقدم شبرا واحدا من دون مساعدة سرب هائل من قاذفات القنابل (يقال انه كان قرابة 1200 قاذقة) المكلفة بضرب مواقع و تجمعات دبابات tiger الألمانية.
    يعني انا اعتقد انه من شبه المستحيل اقتحام مديتة تقاتل بشكل جيد بالقوات الأرضية فقط ، مثال ذلك مدينة داريا التي صمدت وقتا طويلا جدا اما محاولات كثيرة جدا لاقتحامها .
    والله اعلم

    ردحذف
    الردود
    1. أخي الكريم .. مره أخرى .. زيادة المدى ليس لها علاقة بقدرات الرأس الحربي لمقذوف الشحنة المشكلة وتكوين النفاث (ربما فقط في حال دوران المقذوف حول محوره بشكل سريع ومفرط وبالتالي تشتت النفاث !!!) والملف يتحدث عن إحتمالية الإصابة ولا يقصد الإختراق أو عمقه في الصفحة 17 .. تحياتي .

      عموماً للإستزادة برجاء مراجعة الرابط التالي من المدونة :
      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/09/blog-post_13.html

      حذف
  6. أخ انور تصميم الدبابة السوفيتية تأتي من صلب العقيدة العسكرية للسوفيت التي تعتمد على التمدد والهجوم والدبابة بطبيعتها سلاح هجومي ، والهجوم يحتاج الى اعداد كبيرة في كل شيء ،خذ مثلاً منظومة بانستير للدفاع الجوي النقطوي ، وهي منظومة فعالة جداً ومتحركة وهذا سلاح دفاعي رفض الروس بيعه لسوريا الا بأعداد محدودة فقط وفي اماكن محددة ينصب!!لأن هذا السلاح له امكانية تحويله الى سلاح هجومي قاتل عند امتلاكه بأعداد كبيرة ومرافقته لأي اندفاع هجومي مدرع ، فالعدد = هجوم ، بالنسبة لما تريد ان تصل اليه أنت تحديداً نعم الدروع التفاعلية هي دليل على قلة ثقة في الدرع الأساسي

    ردحذف
    الردود
    1. كلام جميل ورأي متزن .. للتوسع في فكرة التصميم الروسي برجاء مراجعة الروابط التالية من المدونة :

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/08/t-72_3.html

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/08/t-72.html

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/08/t-72-2.html

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/08/t-72-1.html

      حذف
  7. اعتذر لك استاذ انور فقد كتبت رقم الصفحة الخطأ.
    الصفحة المقصودة هي الصفحة التي قبلها يعني 16 و لكن انا كتبت عنوان الفقرة صحيح.
    ولكن الغريب في الأمر انهم لم يكتبوا السبب ، هل من المعقول ان PG-7 تعمل على تحطيم الدرع قد الامكان ثم ينطلق النفاث ، ولكن هذا ليس بالمألوف للشحنات المشكلة
    على كل الأحوال نحن نريد ان نصل الى نقطة مهمة و هو انه مهما كان الرأس الحربي قديم و بدائي لابد من ان يخترق نقاط ضعف الدبابة .
    أيضا عندي سؤال و هو في المدن ايهما الأفضل اعطاب حركة الدبابة ام سلاحها ان كنت مخير بين الاثنين؟
    اعتذر مرة اخرى عن الخطأ :)

    ردحذف
    الردود
    1. الآن وجدتها تقصد الفقرة "CHANGE IN PENETRATION OVER RANGE" هذه المعلومة ليست دقيقة أخي وشخصياً لا أعتد بها ، والصحيح "And since it did not depend on kinetic energy, the penetration capability was the same at any distance." .. أما عن سؤالك فقتل قابلية الحركة أفضل ، لأنه يوفر هدف ثابت يمكن إصابته بدقه ، وربما من أكثر من زاوية .

      حذف
  8. شوف للحقيقة ما تقوله جداً مهم ولكنه محصور لجهاز معين ، فعادة الجيش هو جسم دماغه هي قيادة الأركان وعينه وبصره هي استخبارات الجيش ، وبالتالي هذا الكلام موجه او بالأحرى يدرك من قبل استخبارات الجيش التي بالأساس هدفها المعرفة الدقيقة لسلاح العدو وسلاح الجيش ، ومقارنة بين السلاحين واحتمالية الأنتصار في الحروب ثم رفع التقرير المفصل الى قيادة الجيش او رئاسة الجمهورية حسب كل دولة لمن يتبع جهاز استخبارات الجيش ليتخذ القرار المناسب عن الدخول في المعركة او الحل السياسي ، وهذا الجهاز مسؤول عن تزويد الجيش up to date بكامل الأخطار المحيطة بالمعركة عند الزج بسلاح الدروع مثلاً او غيره في أي معركة ، في الحرب العراقية وغيرها لا يوجد أي وعي او تقرير صحيح من هذا الجهاز رفع لرئاسة الجمهورية عن توازن القوى او ان صدام حسين شخص غبي وهو في الحقيقة كذلك ، وبالتالي سلاح الدروع لا يتحمل مسؤلية مباشرة عن ما حصل ، فدبابة عمرها 47 سنة بالتاريخ الحالي تزج في معارك بدون أي تطوير ، حتى حسب معلوماتي كانوا يحاربوا بدبات صينية وليس T-72 كسلاح مدرعات قياسي ، اما الضابط في سلاح الدروع يفكر كالتالي لدينا هذا السلاح سواء من روسيا او امريكا او من جزر الماو ماو ما هو افضل استخدام له ما هي تجارب الأمم الأخرى فيه وكيف تجنبوا مشاكله ونقاط ضعفه في المعارك ( وجزاك الله خيراً على معلوماتك فأنت شخص عبقري حسب ما قرأت لك)، اما بالنسبة لهذه الدبابة فحسب معلوماتي ظهر تطوير لها يسمى M1 وهو مقارب لل T-90 ، وهو عبارة عن حزمة كبيرة من التطوير سواء بالمحرك مروراً بأنظمة التوجيه الى الرؤية النهارية والليلية الى انظمة السيطرة على النيران واستعانوا بشركات فرنسية الروس لضعفهم في مجال الرؤية الليلية ، الى ارينا الى شتورا ، وكانت علامة T-90 = 2/2 و T-72M1=1.99/2 ، هذا لو اخذت الحزمة كاملة ، والجيش السوري قام في السنوات الأخيرة بترقية 70% من دباباته ال تي-72 الى M-1 للمعلومية http://www.army-guide.com/eng/product1625.html ، اما الجيش السوري يحارب بدبابات روسية 100% وليس بدبابات معدة للتصدير وباب ثاني ، فالروس قرروا التخلص من مخزونهم الهائل من هذه الدبابة وباعوا الواحدة بسعر مغرى ، اخيراً بالنسبة للمدى في المعارك المفتوحة أخ انور الجيش الأمريكي يقاتل بعقيدة العمليات المشتركة ، أي بجميع افرع قواته المسلحة من طائرات JOINT STAR الى اواكس الى منظومة تحديد المواقع وبالتالي فور تحرك الرتل وقبل ان يفتح يرصد فوراً ، ففي هذه الحالات لا 3BM42 ,ولا حتى الريفلكس سوف يكون فعال لأنهم سوف يضربوك جواً قبل حتى ان تراهم فهنا كما قلت مسؤلية استخبارات الجيش والحمقى في قيادة الأركان الذين يزجون بقواتهم مع اقوى جيوش العالم بدون أي استعداد او معرفة ماذا ينتظر سلاح الدروع

    ردحذف
    الردود
    1. ما رأيك أخي الكريم في أن تطلع على هذا الرابط من المدونة .. وبعدها سيكون لنا تعليق ..

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/12/blog-post_30.html

      حذف
  9. يا أخ انور كل حالة لها وضع معين وكما ذكرت لك في تعليقي على موضوعك الذي وضعته ، مثلاً السائق فجأة يفتح الكوة ويهرب هكذا لله لله في وسط المعركة، فماذا سيفعل القائد والرامي !!! او بالعكس ، تضرب دبابة من المجموعة يبدأ القائد بالصراخ على اللاسلكي ويوتّر الجو فوق ما هو موتّر اصلاً ، غبر انه 7-10 متر داخل المدن تعتبر منطقة ميتة من داخل الدبابة فماذا سيفعل في الشوارع وصعوبة حتى ادارة ابراج الدبابات ،أيضاً معظم الصور التي وضعتها كل واحدة لها وضع خاص بها وتحقيق فتح في الجيش ولكن لأسباب موضوعية لم يكتمل ، ولكن خذلك مثلاً من الصور التي وضعتها كوة القائد والرامي مفتوحة!!! يعني انهما هربا فلو احترقا سوف يطبق الحديد على بعضه ويطير البرج بالكامل من ضغط الحشوة الدافعة المخزنة بالأسفل ، أيضاً الدبابة نفسها من 275 مم تدريعها على APFSDS وأنت نازل يعني ما تتحمل كثرة ضرب بدون تدريع اضافي ERA او درع قفصي ، فحتى المطاط القوي على الأجناب كافي حقيقة لتفعيل صاعق RPG-7 ولكK ليس كل الدبابات السورية مزودة به ، حقيقة لم يكن الجيش ولا الأستخبارات على قدر الدخول في معركة على الشكل الذي حصل ولم يدركوا الحجم الحقيقي لقوة دباباتهم ودرجة تحملها ، ولكن هناك مثل روسي يقول ( الرجل الفاشل دائما يفتش عن اعذار والرجل الناجح دائماً يفتش عن الحلول)، وبالتالي لو كنت مكان القيادة البرية ماذا سيكون اقتراحك ؟؟

    ردحذف
  10. تسألني لو كنت مكان القيادة البرية ماذا سيكون اقتراحي !! كنت سأطبق قواعد معركة الأسلحة المشتركة التي درستها وتعلمتها وإختبرتها في مناورات عديدة .. المدرعات لا تدخل المدينة تحت أي ظرف دون دعم المشاة والمدفعية وعربات القتال المسلحة الأخرى .. الدبابات لا تدخل للمدن إلا وهي مجهزة لهذا الغرض ، حتى لو كانت التطويرات محلية ومرتجلة .. الأمريكان طبقوا هذه الأنظمة في الفلوجة وفي معارك النجف مع قوات الصدر وكانت خسائرهم محدودة بالخبرات الروسية في هذا المجال !!! في كتابه الإستراتيجية العسكرية Military Strategy يؤكد المارشال السوفييتي "فاسيلي سكولوفسكي" Vasily Sokolovsky على أهمية ودور التنسيق فيقول "القادة الجيدين هم الذين لا يلقون بجنودهم ووحداتهم العسكرية إلى خطوط العدو فحسب ، بل إن إجراء العمليات الهجومية يجب أن يخضع للتخطيط والتنسيق المسبق بين مجمل الوحدات والأسلحة قبل التحرك" .

    ردحذف
  11. يا أستاذ انور الوضع ليس بالسهولة التي تتخليها ، ما تقوله صحيح 100% في حرب الأرض المحروقة التي طبقت في غروزني ولكن لا تنطبق في المدن ابداً لقد حاولت القيادة السورية ان تفعل ما تقول انزلوا ((جيش)) من القناصين وكمااقول لك مثل عدة بنايات وراء بعضهم يقوموا بوضع 7 قناصين في البناء الأول و7 فوقهم بطابق في البناء الثاني و7 فوقهم بطابق في البناء الثالث وبعد معارك شديدة ينسحب ال7 الى المبنى الثاني ويصبح 15 في الثاني و7 في الثالث وبعد معارك أيضاً ينسحب 15 الى المبنى الثالث ويصبح 21 قناص في مبنى واحد!!! تخيّل فقط وأنت تعرف ماذا يعني 21 قناص في مبنى، هو قناص واحد قادر على شلّ سرية كاملة من المشاة ،واذا ادخلت Bmp مع الدبابات يقوموا بضرب الBmp ويتركوا الدبابات لضعف تدريعها ، والمشكلة انه لا يوجد هدف محدد تدميره فقط اختراق المنطقة والتمركز في وسطها بانتظار اوامر جديدة وبالتالي بنك اهداف لل RPG ، هكذا هي الأمور ، فزج المشاة المرافق للدروع يقنصوهم مثل البط ، قاموا بادخال الأستخبارات العسكرية باللباس المدني لتحديد اماكن المدفعية والأشارة اليها باللاسلكي بعد فترة صرنا نشيل اللحم البشري بالكليو ، فهم يتمترسون في مناطق مدنية بالكامل لضعفهم

    ردحذف
  12. أتفق معك أن الوضع القتالي في المدن السورية معقد لحد كبير ، وربما ليس من السهل تبسيط الأمور .. لكننا أمام واقع فرض علينا صيغه معينة من القتال ، لذا أعتقد أن المشهد السوري الدموي سيستمر لفترة أطول أمام عجز الطرفين على تحقيق مكاسب مهمة .. ولدي سؤال لك ، لم أشاهد القوات السورية تستخدم منظومات الرؤية الليلية أو الطائرات من غير طيار (المقادة عن بعد) ؟؟ والمروحيات دورها مغيب سوى في أعمال قصف القنابل وهو الدور الذي لم تصمم من أجله .

    ردحذف
  13. المروحيات الهجومية السورية تملك ما تقول وهي مطورة في الجزائر وروسيا ، ولكن أتى تحذير من الأستخبارات الجوية ان المقاتلين ادخلوا من ليبيا عن طريق تركيا ولبنان مضاد سام-7 ، وبالتالي خطر التحليق تحت 3700 متر ، وبما ان القيادة العسكرية تمنع زج تقنيات الهجوم الجوي من الجيل الثاني الموجه بالليزر وتزج بطائرات خردة من الجيل الأول سواء طائرات التدريب التشكية L-39 التي حولوها الى طائرات دعم ارضي او MIG-21 وهي طائرة مصممة للدفاع الجوي ولكن بما ان القتال الجوي اصبح من خارج مدى الرؤية وبالتالي انتهى عصرها حتى كدفاع جوي وخسرت في عام 82 بسبب القتال من خارج مدى الرؤية، وبالتالي زج اسلحة احتياطي كدفعة اولى لأسباب سياسية ، او سياسة النفس الطويل والله اعلم كيف يفكروا في قيادة الأركان ،وبالتالي لا تستطيع القوات الجوية تعيين الهدف بدقة الا عبر الهبوط الى ما دون 1000 متر وبالتالي الدخول في مدى السام-7 ، بالنسبة للطائرات من دون طيار جربوها لا يوجد مواقع ثابتة ومكشوفة للمقاتلين ودائماً يقاتلوا بمجموعات متحركة ولا يظهر السلاح الا وقت العمليات ثم قد يمر قربك بل ويلقى عليك السلام !!! حتى البيك آب التي ينصب عليها مضاد للطائرات 12.7 ملم يضعوها في كراجات مغلقة ويذخروها ثم يخرجوها خوفاً من الأستخبارات الأرضية ايضاً اخيراً بالنسبة لمنظومات الرؤية الليلية تستخدم في بعض دبابات سلاح الدروع وقناصي الجيش ، والسبب الأهم وللحقيقة لا يوجد هذا التنسيق القوي وغرفة عمليات مشتركة بين قيادة القوات الجوية والقوات البرية وهذا يعيق طلب الدعم الجوي المباشر في حال تطويق الثكنات ومخازن السلاح ، والى ان يمر الطلب عبر المخابرات الجوية ليدرسوه ثم تحويله الى القوات الجوية يكون السلاح قد سرق من المستودعات وتوزع على الجميع ، وللمناسبة المخابرات الجوية اثبتت فشل ذريع في حماية المطارات وقواعد الدفاع الجوي ولكن حالياً ليس وقت جلد الذات ، فهي المسؤلة عن توزيع عناصر بالباس المدني وذقون طويلة في المجموعات المقاتلة والقرى المحيطة بأي قاعدة عسكرية او مطار حربي لتأمينه او تحذير القوات الجوية من أي هجوم وشيك ولكن أي من هذا لم يحدث

    ردحذف
  14. بالمناسبة استاذنا الكبير انور هذه احد المقاطع عن T-72-M1 السورية ، http://www.youtube.com/watch?v=HUgbe52eUh4

    ردحذف
  15. ملك الظلام22 مايو 2013 4:04 ص

    يا اخي الدبابة هي العنصر الأساسي في الحرب الدبابة هي التي تنصر الجيوش لو كنت محل قائد الدبابة لكنت ابتعدت عن الموقع حتي ايصير المصور بمرمى نيراني وبناولو القذيفة وبحب ضيف انو باهلأيام الدبابة التي لا تملك درع اضافي لا تدخل معركة

    ردحذف
  16. مدفع الدبابة مقيد أخي بزوايا إرتفاع وإنخفاض محددة ، وداخل المدن وبين المباني أنت لا تستطيع التراجع كثيراً لتصيب هدف أعلى سطح مبنى ، فمثل هذه الفرصة لا تكون دائماً متاحة لدبابة المعركة الرئيسة .

    ردحذف
  17. ملك الظلام ضابط بجيش‎((F))‎12 أغسطس 2013 9:56 ص

    ملك الظلام

    اخي انا بحسب خبرتي العسكرية ان الدبابات تشكل القوة الضاربة في الجيوش واعتقد بأن دبابات من طراز T72 جيدة ولدبابات سلاح لا يمكن الأستغناء عنه في حرب المدن لأنه يأمن الحماية للمشاة ولأنه يدمر تحصينات العدو في المدن وانا بحب وضح لأخي الكريم اعلم انني لا يمكنني الرجوع كثيرآ في المدن ولاكن لاتنسى طبيعة المدن في المدن طرقات وطبيعة المدن السورية الحالية هي ركام ولدبابات صممت لتتقدم في الطرق الوعرة اعتقد ان بأمكاني الرجوع واصابت الهدف واضيف ايضآ ان الT72 يوجد لديها قذائف مضادة للأفراد وتتمتع هذه القذيفة عند الأنفجار بتوسع قطر انفجارها ليغطي ساحة فما بالك بأن المصور لم يكن بعيد كثيرآ واعتقد بأن الجيش السوري افضل الجيوش لأن الوضع ولطبيعة في سوريا ولعدو الذي يملك افضل الأسلحة لايمكن لأي جيش ان يصمد عامان واعتقد بأن سلاح المدرعات السوري جيد ولسلاح الروسي بطبيعته جيد وعملي وانا بصراحة اتعجب من معاملة روسيا لسوريا لأنها تعاملها كمستهلك ليس كحليف؟ و وبحسب خبرتي العسكرية الدبابات في هذا الزمن يجب انا تتمتع بالمرونة ولدروع الأضافية ولروئية الليلية ويجب ان تتمتع ايضآ بقذائف دفاعية او ليزر لتدمير الصواريخ المضادة للدروع قبل وصولها للدبابة واعتقد ان الدبابة الجيدة ولطاقم الخبير يمكنه انا يقاتل في حرب المدن بدون مساندة وشكرآ

    ردحذف
    الردود
    1. نعم كما تفضلت .. الدبابات يجب انا تتمتع بالمرونة والدروع الأضافية ويجب ان تتمتع ايضآ بقذائف دفاعية أو أنظمة القتل الصعب لمواجهة خطر الصواريخ المضادة للدروع .. ودون إغفال دور الطاقم وخبرتهم القتالية .

      حذف