20‏/4‏/2013

كاشف الألغام اليدوي الروسي IMP .


كاشــــــــــــــف الألغــــــــام اليـــــــــدوي الروســــــــــي IMP


يستخدم الجيش الروسي عدة أنواع من كواشف الألغام اليدوية ، ربما أشهرها النوع IMP الذي قدم من قبل الإتحاد السوفيتي في أوائل السبعينات ، ليستبدل جهاز كشف الألغام السابق UMIV-1 الذي طور بعد فترة قليلة من الحرب العالمية الثانية . الكاشف IMP يشتمل في تركيبه العام على (1) رأس كاشف (2) مقبض بحث (3) صندوق ضبط وموالفة (4) مجموعة بطاريات (5) وسماعات رأس . وعند ظهوره لأول مره ، مثل نقله نوعية كبيره في زمنه ، حتى أن النسخ التي تم الاستحواذ عليها من قبل الجيش الأمريكي أثناء حرب فيتنام كانت محل اندهاش وذهول . هو معد لكشف الألغام المعدنية والألغام غير المعدنية بشرط احتوائها على نسبة ولو قليلة من الأجزاء المعدنية . لقد جهز الكاشف IMP بدوائر إلكترونية متكاملة معززة بالترانزستورات fully transistorized (أداة شبه موصلة تستعمل لتضخيم ونقل الإشارات الإلكترونية والطاقة الكهربائية) ، وبلغ إجمالي وزنه 6.2 كلغم ، في حين بلغ وزن أداة البحث والكشف لوحدها 2.5 كلغم . وفي الحقيقة كان يتفوق على جهاز كشف الألغام الأمريكي قيد الاستعمال في ذلك الوقت . نسخة من النظام تمت ملائمتها إلى العربة BRM-1K ، وهي نسخة الاستطلاع من عربة القتال المدرعة BMP .


النظام IMP يستطيع اكتشاف الألغام المدفونة في الأرض حتى عمق أقصى من 45 سم ، لكنه يحتاج إلى مشغل ممتاز التدريب لملاحظة الألغام المدفونة في ذلك العمق ، كما أن قادر على كشف الأجزاء المعدنية في المياه الضحلة حتى عمق 1.2-1.5 م . ويتوفر في رأس باحثه البلاستيكي الأنبوبي search head ثلاثة ملفات حلزونية ، واحد للإرسال بينما الآخران مخصصان للاستلام . وعندما رأس الباحث يمر فوق جسم معدني فإن مجال الحث المغناطيسي يصبح غير مستقر وينتج إشارات صوتية audible signals في سماعة الرأس المحمولة (يوجد زري موالفة وضبط للتحكم في رأس الباحث مثبتين على صندوق السيطرة) . يوجد مقبض حمل carry handle لكاشف اللغم يتكون من أربعة أقسام التي يمكن أن تفكك بسهولة عند التخزين . هناك أيضاً أربعة بطاريات بطاقة 1.5 فولط واقعة في قاعدة صندوق السيطرة تستعمل لتشغيل الكاشف . هذه البطاريات يمكن أن توفر نحو 18-20 ساعة عمل مستمرة . خلال الثمانينات ، الكاشف IMP أستبدل بالنسخة المحسنة IMP-1 الذي أمكن تمييزه بسهولة عن سابقه بتوافر أزار الموالفة والضبط وهم مثبتين في مقبض أنبوب الكاشف بدلاً من تعيينهما على صندوق السيطرة .

هناك 12 تعليقًا:

  1. جزاك الله خيرا استاذ و جعلها في ميزان حسناتك

    ردحذف
  2. بارك الله فيك .. وأسأل الله أن يتقبل منا هذا العمل خالصاً لوجه الكريم .. سنستمر معكم حتى نعرض الكتاب كاملاً إن شاء الله .

    ردحذف
  3. شكرا استاذي العزيز

    متابعك من المغرب

    ردحذف
    الردود
    1. حياك الله أخي رفيق وحيا الله أهل المغرب الأخيار .. نتشرف بتواجدك معنا في المدونة .

      حذف
  4. استاذ انور من هو المتقدم بمجال كاشفات الالغام اليديوية هل هم الروس ام الامريكان ام ان هنالك تعادل بهذا المجال لان حظرتكم ذكرتم ان الامريكان قد اندهشوا من هذا النظام
    ملاحظة:انا هنا اتحدث عن الوقت الحالي وليس زمن حرب فيتنام
    وشكرا للمجهود

    ردحذف
    الردود
    1. ما شاء الله عليك ماخذلك جولة موسعة في مواضيع المدونة هههه .. عموما نعتز بتواجدك معنا .. تحياتي .

      حذف
    2. يشرفني ان اكون من رواد مدونتك استاذي العزيز

      حذف
  5. تقريبا المبدأ ذاته مستخدم في الشرق والغرب عند الحديث عن الكواشف اليدوية .. لكن عند الحديث عن كاشفات الألغام المثبته على عربات خاصة ، فالغرب أكثر تطور من الروس .

    ردحذف
  6. مساالخير
    وكل عام وانتم بالف خير وعافيه

    ردحذف
  7. انا عندي جهاز ولا اعرف عنه اي شي
    غير انه جهاز الغام بس
    لاكن اريد معرفة كيف يشتغل وكم عمقه
    ولكم خالص الشكر اساتذتي الكرام

    ردحذف
    الردود
    1. حياك الله أخي الكريم وعيدكم مبارك .. أداة رصد أو كشف الألغام اليدوية هي عبارة عن كاشف إلكتروني electronic detect فكرة عمله قائمة على أساس إنشاء حقل أو مجال كهرومغناطيسي electromagnetic field من خلال تيار متدفق الذي يتم التشويش عليه ومقاطعته من قبل جسم اللغم المعدني . هذا التقاطع يصل إلى الفرد الذي يشغل الأداة ، في أكثر الحالات من خلال صوت صفير في سماعاته الموصولة بالأداة أو وميض مرئي (قابلية الكشف تجاه الألغام المطمورة تحت الرمال يمكن أن تبلغ نحو 50 سم أو أكثر من ذلك ، أو في المياه الضحلة حتى عمق متر واحد) ، مع ملاحظة وجوب ترك مسافة مباعدة بين رأس الكاشف والسطح الأرضي لنحو 100 ملم أثناء البحث والتفرس .. بالطبع أخي الكريم جهاز كشف الألغام الأول ابتكر في الإتحاد السوفيتي العام 1936 من قبل المهندس العسكري B. Kudymov ، ثم طور النموذج وهذب في العام 1939 ليستخدم بعد ذلك من قبل القوات السوفيتية في الحرب السوفيتية الفنلندية العام 1939-1940 وفي الحرب الوطنية العظمى 1941-1945 .

      حذف
  8. الجهاز نفسه الذي بصوره الاولى

    ردحذف