25‏/5‏/2013

القصير .. المدينة الرمز .

من فشـل إلى فشـل .. قوات حـزب الله تخفــق في تركيــع المدينــة
 القصير .... المدينة الرمز


أمضى حسن المقاتل في تنظيم حزب الله اللبناني ، ثلاثة أيام في المعارك التي يخوضها الحزب الى جانب القوات النظامية السورية في مدينة القصير Al Qusayr السورية . يقول حسن بعد عودته الى مسقط رأسه في بعلبك شرق لبنان وهو مرتدياً زيه العسكري ويحمل سلاحه ويلف عنقه بوشاح الحزب ، أن عناصر الحزب تقدموا في اتجاه الجزء الشمالي من المدينة ، قبل ان يخرج مقاتلو المعارضة من الانفاق ويبدءوا في اطلاق النار عليهم «في اليوم الأول ، تقدمنا في الازقة تجاه وسط القصير ، لكن ما لبث المسلحون أن هاجمونا من الخلف» ويضيف مستذكراً «لم نلمح أي مقاتل من المعارضة السورية ، وتكون لدينا انطباع أنهم غير موجودين !!! بعدما اجتزنا ثلثي المدينة متجهين الى شمالها ، خرجوا من الانفاق وبدءوا في إطلاق النار علينا .. لقد خسرنا العديد من الشهداء والجرحى ، كلهم اصيبوا برصاصات في الظهر» .. لقد عاد حسن (18 عاما) الى بعلبك الاربعاء ليكتشف ان والده علي البالغ من العمر 43 عاما ، والذي انتقل للقتال مع الحزب في القصير في اليوم نفسه ، قضى في المعارك ذاتها مصاباً برصاصتين في الصدر .


في هذه المدينة السورية الصغيرة على الحدود مع لبنان ، القتال يدور من شارع إلى شارع ومن منزل إلى منزل في مشهد دراماتيكي مثير . وبحسب مصدر مقرب من حزب الله ، فإنهم قسموا مقاتليهم الى 17 فصيل ، يضم كل منها 100 عنصر من الحزب ، اقتحمت القصير من الجهات الشرقية والجنوبية والغربية . المدافعون في المدينة الذين تتفاوت المصادر والمعلومات حول تعدادهم الحقيقي ، كانوا على علم مسبق بتحركات قوات حزب الله نتيجة معرفتهم الجيدة والمستفيضة لمداخل المدينة ومخارجها ، وانتشروا في التلال المجاورة وحطام المباني والأنفاق التي كانت في معظمها غير متأثرة بالهجمات الجوية اليومية ، وأخذوا في أطلاق النار على كل جسم متحرك ، بما في ذلك العربات والدبابات المعادية المتقدمة في طريقها إلى مركز المدينة .. لقد تعرضت وحدات حزب الله المسلحة خلال سيرها عبر الشوارع والأزقة الضيقة في القصير ، لعدة كمائن منظمة ، وارتكبت قيادة الحزب العسكرية خلال هذا التقدم أكبر أخطائها المتمثلة في زج المشاة بأعداد قليلة ، ودون دعم وحدات الدبابات بشكل كافي . فكانت هذه القوات أهداف سهلة نسبياً إلى المدافعين من أفراد الجيش الحر . قوات حزب الله كانت في الحقيقة تفتقر للكثير من الخبرات في مجال قتال المدن وحرب الشوارع ، وتكتيكاتها القتالية السابقة في الجنوب اللبناني أثناء مواجهتها لجيش الدفاع الإسرائيلي تختلف عن تفاصيل الصراع الآن ، لذا كان من المقبول تلقيها خسائر كبيرة في الأرواح تجاوزت المائة قتيل ، وضعفهم أو أكثر من الجرحى بعد مرور بضعة أيام من الهجوم على المدينة . فعلى الرغم من البداية الصحيحة المتمثلة بتوجيه نيران عنيفة من المدافع والصواريخ وقصف الطيران ، إلا أن الخطوة اللاحقة كانت تحمل الكثير من قصور الرؤية ومحدودية التفكير .


كان لقوات حزب الله المهاجمة أفضلية عددية بنسبة 2 أو 3 إلى 1 كميزة مستحقة في تضاريس المعركة الحضرية على القوات المدافعة . لكن هذه ما كانت مناسبة بحال من الأحوال لتحقيق الأهداف ، وأعداد مقاتلي الحزب ما كانت كافية لإلحاق الهزيمة بمقاتلي الجيش الحر المتحصنين جيداً ، خصوصاً مع رغبة القوات المهاجمة في تأمين كل مبنى كانت تسيطر عليه . المذهب الروسي العامر بالخبرات ، يزعم بأنه في العمليات الحضرية ، المهاجم يحتاج على الأقل لنسبة من 6 إلى 1 لمعادلة الفوائد والمزايا الطبيعية natural advantages للدفاع .. ومنذ البداية ، حدد نهج الاستخدام التكتيكي القائل بأن الدبابات تتولى أولاً قيادة الهجوم في التضاريس الحضرية والمدنية ، ثم يليها بعد ذلك عربات المشاة القتالية والمشاة الراجل dismounted infantry فشله الذريع وعدم ملائمته كلياً للقتال في المناطق والمدن السورية التي يستحوذ عليها رجال الجيش الحر ، حيث هددت كثافة استخدام الأسلحة المضادة للدبابات بشكل جدي القوات المدرعة النظامية . القصف المدفعي والجوي المكثف لسحق مجموعات المعارضة خارج مواقعهم ، هو الآخر كان له عدداً من التأثيرات السلبية . إن أي مدينة مقصوفة يمكن أن توفر مواقع جيدة وآمنة لمدافعيها ، لذا عمد المدافعون ببساطة إلى حجز مواقع كمائنهم في المباني المدمرة والمحطمة وانتظروا ، في أغلب الأحيان مع حفرهم الأنفاق tunnels والمخابئ .


كقاعدة عامة ، أفضل إجراء للسيطرة على مدينة مدافع عنها بعناية ، أن يتم إحاطتها وإغلاقها بالكامل أولاً ، ثم الاستيلاء على المباني الكبيرة على الأطراف . بعد ذلك يتم التحرك نحو مركز المدينة بشكل منهجي ومنظم للسيطرة على المناطق الواحدة تلو الأخرى . العمليات في المدن والتضاريس الحضرية urban operations لا تعتبر خياراً سهلاً لأي قوة عسكريه . فلخوض هذا النوع من المعارك ، يستدعي الأمر متطلبات كثيرة من خدمات الإمداد والتموين logistics والقوة البشرية والدعم الناري .

هناك 21 تعليقًا:

  1. شكرا جزيلا لك استاذ انور على المعلومات القيمة

    ردحذف
  2. حكيم عامر28 مايو 2013 12:45 ص

    شكرا على الموضوع

    ردحذف
  3. شكرا استاذي الكريم
    ذكرت الاستراتيجية الأفضل للسيطرة على مدينة بمحاصرتها والتقدم بشكل منهجي واني احب ان اسألك عن الاستراتيجية الافضل بالنسبة للمدافعين عن المدينة ماذا عليهم ان يفعلوا

    ردحذف
    الردود
    1. المدافعون يتقنون عملهم .. وأنا شخصياً ذهلت ببعض التكتيكات التي إستخدموها .. أمورهم طيبة بفضل من الله ومنه .

      حذف
  4. اشكرك على المواضيع الجميلة التي تقدمها عندي سؤال لم اجد له جوابا شافيا وهو لماذا تم الاستعاضة عن سبطانات الدبابات المحلزنة بسبطانات ملساء مع العلم ان المحلزنة تكسب دورانا للمقذوف مما يسبب ثبات افضل على محور الاطلاق
    قيل لي لأنه أدخل على ذخيرة الدبابات قذائف صاروخية وقذائف السابوت ذات الطاقة الحركة .
    وهذا الجواب طبعا لم يرضني لأني خدمت في الجيش على دبابة T55 تعديل أوكراني وتحوي الدبابة تشكيلة من القذائف الجوفاء والمتفجرة والسابوت بنوعين وقذائف صاروخية مع العلم ان الاوكرانيين احتفظوا بالسبطانة المحلزنة

    ردحذف
    الردود
    1. ارتبط استخدام المدافع المحلزنة أخي الكريم منذ البداية ببعض المساوئ والسلبيات ، أحدها على سبيل المثال أن هذا النوع من المدافع ، يتميز بسرعة اتساخ الجوف نتيجة احتراق شحنات الدافع ، والذي يؤثر بدوره على دقة وصلاحية السبطانة ، فتبرز هنا أهمية التنظيف الدوري لسبطانة المدفع . كما أخذ على المدافع المحلزنة أيضا أنها توفر سرعات فوهة أقل من تلك التي تحققها المدافع الملساء بالنسبة لقذائف الطاقة الحركية KE ، فالحلزنة الموجودة في تجويف السبطانة تسبب نوع من الإعاقة أو الاندفاع غير السلس للغازات المتمددة الناتجة عن احتراق شحنة الدافع ، حيث يتسبب الغزل المفرط في تخفيض الطاقة الحركية المركزة على قاعدة المقذوف والاستعاضة بجزء من هذه الطاقة لتدوير المقذوف . أيضاً يعاب على السبطانات المحلزنة كما أظهرت الاختبارات ، سرعة تعرضها لمظاهر التآكل erosion والإهتراء wearing مقارنة بنظيرتها الملساء ، نتيجة الغازات والضغوط المرتفعة لشحنات الدافع ، وعمليات التفاعل والاحتكاك بين المقذوف وتجويف السبطانة ، التي تتسبب في كشط أخاديد الحلزنة وتقليل عمر السلاح ، مما يضاعف بالتالي من تكاليف الصيانة والتجهيز .

      هذا رابط للإستزادة ..

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2012/07/rifled-gun-barrel-rifled-gun-120.html

      حذف
  5. تحياتي أستاذ أنور ، شكرا على المواضيع ، كما نريد موضوعا على البابة الروسية تي 90 أم أس ، البعض يقول بان فيها تغييرات جوهرية مثل نظام التهديف التلقائي ونظام التعريف وأجهزة رؤية وملاحة متطورة وتحسين طريقة تخزين الذخيرة كذلك ، وشكرا لك على المعلومات .

    ردحذف
    الردود
    1. عرف عني عدائي الشديد للدبابات الروسية هههههههه ، وهذه الدبابة ليست إستثناء ، فرغم مزاياها العديدة ، إلا أنها لا زالت تحمل بصمات التصميم التعيس للدبابات الروسية ، بما في ذلك الملقم الآلي في مركز الهيكل ونظام تخزين الوقود الخارجي .

      حذف
    2. حكيم عامر28 مايو 2013 2:30 م

      نعم هذا صحيح أستاذي ، مساوئ الدبابات الروسية معروفة ، لكنك تعلم الظروف التاريخية والتحالفات التي أجبرت بعض الدول العربية على تبني المنظومة الشرقية ، إضافة إلى القدرة المالية وتفضيل الكم على الكيف ، وضعف الهيكلية التقنية عموما في الجيوش العربية .

      حذف
    3. نحن بإنتظار الدبابة المستقبلية الروسية المدعوة "أرماتا" التي يفترض أن تظهر هذه السنة .. وأعتقد أنها ستحمل تصميم جديد .

      حذف
  6. اين ومتى يكون دور الدبابة الصحيح في المعركة ؟

    ردحذف
    الردود
    1. في الحقيقة أخي الكريم هناك أكثر من موضوع في المدونة حول الإستخدام الأمثل لسلاح الدروع في الصراع الحضري .. وأي إستفسار على الرحب والسعة :

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2013/02/blog-post_25.html

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2013/05/blog-post_3.html

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2013/05/blog-post_14.html

      http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2013/04/blog-post.html

      حذف
  7. ملك الظلام الدبابات الروسية برأيي جيدة جدآ جدآ وممتازة T64 وT72وT62 وT80 وT90 افضل دبابات العالم الدبابات الروسية افضل من الغربية لأن T80 الروسية مزودة بنظام ليزر قادر على تدمير الصواريخ الموجهة نحوها ومزودة بدروع تفاعلية وطبقات تدريعية قادرة على حماية الدبابة من الصواريخ الخارقة للدروع فالدبابة مزودة بروئية ليلية ومزودة بصاروخ مضاد للدروع يخرج من المدفع ليحول دبابة العدو الى اشلاء وهذه الميزات لدبابة T80 العادية فكيف تكون اجيال ونسخ الدبابات T80 الحديثة مثل T80الأوكرانية او T80UK اعتقد انها ستكون اقوى من دبابات الغرب مجتمعة ولا تنسو الT90 الغنية عن التعريف لا يمكن لأحد ان ينكر قوة الدبابات الروسية وتفوقها التقني الدبابات الروسية افضل دبابات العالم ووبالنسبة للموضوع الذي ذكر يا اخوتي القصير سقطت ؟؟؟ بقوة الجيش السوري البطل وحزب الله المقاوم هذا الكلام في الموضوع مع احترامي الكامل مجرد خيال وكلام ناس انت تقول ان القصير صامدة وحزب الله ولجيش السوري لم يستطيعو تركيعها طيب شو بتفسر يا اخير الكريم بسقوط القصير في اقل من اسبوع وانت تقول بأن الجيش الحر قوي كفانا تخيلات حزب الله الذي ركع اسرائيل ولجيش العربي السوري البطل الذي حرق اسرائيل واذنابها العرب وانتصر في حرب تشرين ما بيقدرو ايركعو كم ولد حامل سلاح هههه الواقع يفرض نفسه كفانا تخيلات؟ وانا بصراحة استراتيجيتي في حرب المدن هية شيئان تطويق المدينة ومن ثم قصف مواقع تحصنات العدو بالدبابات ولمدفعية ومن ثم اجتياحها بقوات المشاة ولدبابات ولمدرعات وهيك مافي مدينة بتوقف بوشي هههههه

    ردحذف
  8. ملك الظلام يا اخ انور الموضوع به اخطاء انت تقول بأن مقاتلو حزب الله يفتقدون خبرة قتال الشوارع هذا كلام غير صحيح لأن مقاتلو حزب الله يتمتعون بتدرب ممتاز وتجهيزات متطورة واسلحة ممتازة واختصاصهم حرب شوارع حزب الله قوتهم في حرب الشوارع ولدليل على ذلك هو حرب2006 عندما اجتاح الجيش الأسرائيلي جنوب لبنان كان عناصر حزب الله في مدن ومناطق الجنوب وانت تعلم بقوة جيش اسرائيل ولجيش الأسرائيلي عندما بدأ بأجتياح المدن في الجنوب اشتبكو مع عناصر الحزب ولجيش الأسرائيلي اعترف بنفسه بقوة حزب الله ومهارته وخبرته بحرب المدن ولخسائر التي لحقت بجيش الأحتلال وتوجد روايات روها ضباط وجنود اسرائيل عن قوة حزب الله ومهارته جندي واحد من الحزب يعادل100 من الجيش الحر كلامك يا اخ انور غير دقيق وشكرآ

    ردحذف
    الردود
    1. نحترم رأيك أخي الفاضل في مقدرة قوات حزب الله وقدراته القتالية ، لكننا في المدونة نناقش الشق العسكري والقتالي ونتجنب الأمور الأخرى الجدالية . في حرب 2006 القتال لم يكن من النوع التصادمي بل كان عبارة عن كمائن للمقاومة كانت تطلق صواريخها من مديات بعيدة ولم تحدث مواجهات مباشرة إلا ما ندر .. تحياتي .

      حذف
  9. ملك الظلام اخي الكريم في حرب 2006 كلامك صحيح لم يحصل تصادم في اول الحرب ولاكن لنعود للتاريخ قليلآ كانت الحرب في البداية عبارة عن قصف متبادل بين اسرائيل ولحزب وعندما بدأ حزب الله باستهداف العمق الأسرائيلي وتخوف اسرائيل من وصول الصواريخ لأماكن حساسة قام الجيش الأسرائيلي باجتياح قرى ومناطق الجنوب لأنهاء الصواريخ التي تسقط على اسرائيل وحصل تصادم مباشر ولدليل على ذلك اخي الفاضل استهداف دبابات الأحتلال التي تجتاح الجنوب بصواريخ كورنت المضادة للدروع ولدليل الأخر قيام الجيش الأسرائيلي بأنزال الكومندس واشتبك عناصر الحزب مع هذه القوات لقد حصل تصادم مباشر اخي الفاضل وحدث هذا في منتصف الحرب تحياتي

    ردحذف
  10. ما التكتيكات التي اذهلتك في معركة القصير؟

    ردحذف
    الردود
    1. إنتهت القصير وإنتهت معركتها .. لكن تبقى دروس تكتيكات القتال المستخدمة ، وهي إن لم تكن جديدة مثل حفر الأنفاق والممرات تحت الأرضية ، إلا أنه جديرة بالملاحظة والإعتبار في معرك المستقبل الحضرية .. تحياتي.

      حذف
  11. شخصيا لا انكر اخي الكريم اني ذهلت من سيطرة حزب الله و الجيش العربي السوري على مدينة القصير , فكل الدلائل و البراهين تقول انها لن تكون منطقة سهلة , و بصراحة كانت الهجمات الجوية بقنابل الاسقاط الحر اكبر مصيبة على القوات المتقدمة , اضافة الى ان الطلعات الجوية توقفت بعد دخول الحزب الى المدينة وهو ما ادى بطبيعة الحال الى ((مفرمة)) لجنود الحزب .

    فقبل عملية دخول القوات العسكرية الى المدينة بايام صدمت من من مقاطع فيديو تبين عمليات قصف جوي بقنابل الاسقاط الحر , على احد اخطر المراكز في وسط و و جوانب وسط مدينة القصير , وهو ما ادى الى خلق مناطق عمياء, استطاع جنود الجيش الحر و كتائب المعارضة المختلفة من التمكن بها , وهو ما ادى الى اصابات ممينة في رجال الحزب , و قوات الجيش العربي السوري , و في نظري اذا ما كانت في اثناء الاختراق كان يمكن ان تربك كثيرا خطوط المعارضة السوري متمثلة طبعا بالجيش السوري الحر .

    سلاح الدبابات في الجيش السوري , و الناقلات بصفة عامة , تعلم كثيرا , رغم ان هذا التعلم ارتطم بقوة التكتيك العصابي لجماعات المعارضة السورية , و الذي انتبهت اليه في بعض مقاطع الفيديو للمعارضة و الحكومة , المعارضة تقوم بمعليات استهداف منطقية لمدرعات BMP , و قللت من استهداف الدبابات , و هو ما اثر على اعداد القوات التابعة للجيش العربي السوري في عمليات الانزال , ففي خضام عمليات الانزال البري يتم اقتناص المدرعات الناقلة , وهو تكتيك بصراحة سوف يكلف الجيش العربي السوري كثيرا , و احتاج الجيش لاخراج دبابات كثيرة من القتال في جوبر , فدبابات T-72 AV التي خاضت اشرس المعارك في جوبر لم تستطع ان تكمل المشوار , فدورعها التفاعلية دمرت , او استهلكت في المناطق الحساسة , و دروع الجوانب تاثرت من قتال الازقة و ضربات RPG , اضافة الى الشظايا و الاحجار المترامية على الطرقات التي انهكت الجنازير المدرعات و الدبابات .

    TAHK

    ردحذف
  12. سقطت القصر و لم تنفع تكتيكات الإرهابيين أمام رجال المقاومة

    ردحذف
  13. ملك الظلام انا اعترض على كلام الشخص الذي قال لولا الطيران كان عناصر الحزب فرمو هاد كلام غير منطقي لأن اي معركة يشترك فيها حزب الله انتصر بها لا تنسى يبرود ورنكوس ياعزيزي عناصر الحزب واجهو عناصر الجيش الأسرائيلي وهزموه فما بالك بعناصر الجيش الحر الذي كانت اشلائه في شوارع القصير ويبرود ورنكوس وبحب ضيف ان دبابة‏AV‏ ‏T72‏ قوية جدآ ولو أتينا بأقوى دبابات العالم وحاربت في سوريا لدمرت ليس بقوة عناصر المعارضة بل بسبب طبيعة المعارك ولجغرافيا السورية

    ردحذف