18‏/1‏/2016

إهداء لرواد المدونة .. ملف الصاروخ الأمريكي Javelin باللغة العربية .

إهداء لرواد المدونة .. ملف الصاروخ الأمريكي FGM-148 Javelin باللغة العربية ومن الشركة الأم "رايثون" Raytheon .. 


صمم هذا السلاح وفق تقنية "أطلق وأنسى" fire-and-forget ، بمعني قدرة الصاروخ على الإقفال lock-on على الهدف قبل الإطلاق ثم يكون التوجيه تلقائياً . ويأخذ الصاروخ مسار الهجوم السقفي top-attack على الأهداف المدرعة ، حيث يضرب المنطقة الأقل سمكاً وتدريعاً . كما يمكن استخدام الصاروخ في نمط الهجوم المباشر direct-attack تجاه المباني والتحصينات ، بالإضافة لقدرات نسبية تجاه المروحيات . إن وحدة إلكترونيات التوجيه في الصاروخ تضطلع بمهمتين ، الأولى هي السيطرة على رأس الباحث وتوجيهه نحو الهدف ، والثانية هي إرسال إشارات لقسم تشغيل السيطرة لقيادة الصاروخ باتجاه هدفه خلال مرحلة الطيران . وفي حين توفر بطارية الليثيوم الداخلية Lithium battery الطاقة الكهربائية اللازمة لتجهيزات الصاروخ أثناء طيرانه ، فإن أربعة زعانف متحركة ذيلية ، وستة أجنحة ثابتة في وسط جسم الصاروخ تتولى السيطرة على طيرانه حتى وصوله لمداه الأقصى البالغ 2500 م . ويتوفر للنظام وحدة سيطرة على الإطلاق (CLU) مجهزة بمنظاري رؤية ، أحدهما نهاري بقوة تكبير 4 أضعاف لرؤية الهدف ومراقبة ساحة المعركة ، وآخر ليلي لتحويل صورة الهدف بالإشعاع تحت الأحمر إلى صورة مرئية مضيئة للرامي visible-light image ، مع قدرات الرؤية في حالات الظلام والضباب والدخان والتشويش الإشعاعي .

يطلق الصاروخ بزاوية 18 درجة ، بعدها يستطيع جافلين في نمط الهجوم العمودي بلوغ ارتفاع 150 م ، حيث يرتفع الصاروخ بحدة للأعلى climb sharply ، ليطير بعدها بشكل مستقيم ، ثم يغطس للأسفل ليضرب هدفه بشكل قوسي نحو قمته الضعيفة (يجب تنشيط الباحث أولاً وتحفيزه activated) مع مسافة اشتباك دنيا تبلغ 150 م . وفي نمط الهجوم المباشر ينطلق الصاروخ بارتفاع منخفض lower altitude يصل إلى 50 م (يجب أن يبرد الرأس الحربي أولاً قبل الإطباق على الهدف) ثم ينحني ويميل في اتجاه طيرانه نحو الأسفل لينقض على هدفه بشكل مباشر في مقدمته أو مؤخرته أو الجوانب ، علماً أن مسافة الاشتباك الدنيا في هذا النمط من التوجيه تبلغ 65 م . 



يستخدم الرامي وحدة السيطرة على الإطلاق CLU لإيجاد وتمييز الهدف ، ثم ينقل الصورة لباحث الصاروخ العامل بالأشعة تحت الحمراء للإطباق والقفل على الهدف (يعمل باحث الصاروخ  ضمن الأشعة تحت الحمراء طويلة الموجة Long-wave infrared من 8-12 مايكرو) يستمر باحث الصاروخ في التركيز على الهدف ومتابعة تحركاته المحتملة ، حيث يقوم بالتقاط صورة جديدة له كل ثانية ، ويقوم بمطابقتها بصورة الهدف المخزنة في ذاكرة الصاروخ ، ومن ثم تغيير اتجاه طيرانه وزاوية هجومه attack angles change في حالة تغيير الهدف لمكانه .. مجموعة الباحث مغلفة بقبة زجاجية شفافة ، التي تسمح بسقوط شعاع الأشعة تحت الحمراء على مصفوفة المستوى البؤري Focal plane array . إذ يمر شعاع الأشعة تحت الحمراء من خلال القبة ، وبعد ذلك من خلال العدسات التي تقوم بدورها بتركيز طاقة الشعاع . إن طاقة الأشعة تحت الحمراء يتم عكسها عن طريق مرايا خاصة باتجاه المصفوفة . وتعالج المصفوفة الإشارات الصادرة عن الكاشفات detectors وترسل الإشارات لوحدة تعقب الصاروخ . وجدير بالذكر أن المصفوفة وكاشفات الأشعة تحت الحمراء يجب أن تبرد باستمرار ، ولهذا الغرض فإن قنينة غاز صغيرة مضغوط ، متوفرة في النظام من أجل ضمان عملية التبريد لفترة زمنية تبلغ نحو 19 ثانية .

الصاروخ جافلين مزود برأس حربي ترادفي tandem warhead من الشحنات المشكلة ، تكفل له اختراق الدروع التفاعلية المتفجرة ERA أولاً والدروع الرئيسة لاحقاً لنحو 800 ملم ، حيث جرى تطوير بطانة معدنية من طبقتين لصالح مخروط الشحنة المشكلة الابتدائية من مادة molybdenum ، وبطانة نحاسية لمخروط الشحنة الرئيسة ، تكفل أداء مميز لعملية تشكيل النفاث والاختراق . ولحماية الشحنة الرئيسة من انفجار وموجة عصف الشحنة الابتدائية ، جرى تزويد المنطقة الفاصلة بين الشحنتين بحاجز وقائي لمنع تأثيرات الصدمة . هذا الحاجز مزود بثقب في منتصفه ، للسماح بمرور النفاث ومنع تشتته واستهلاك طاقته .



يجهز الصاروخ جافلين بنظام يطلق عليه "إطلاق وتسليح إلكتروني آمن" Electronic Safe Arming and Fire ، ويقصد به إجراء سلسلة من فحوص السلامة على القذيفة خلال وبعد إطلاقها . ويبدأ عمل النظام ESAF مع ضغطة زناد الإطلاق من قبل الرامي وعمل محرك القذف لدفع الصاروخ خارج السبطانة ، وعند خروج الصاروخ من السبطانه ووصوله لنقطة التعجيل ، يطلق نظام ESAF إشارة التشغيل لمحرك الطيران الرئيس . يبدأ النظام مرة أخرى في فحص عمل القفل على الهدف target lock check والتأكد من جاهزية الصاروخ ورأسه الحربي لضرب قمة الهدف (ESAF يضطلع أيضاً بمهمة تحديد الفاصل الزمني الملائم لانفجار الشحنتين الناسفتين للرأس الحربي) .

يستخدم الصاروخ جافلين نظام إطلاق ناعم soft launch ، يضمن احتراق شحنة محرك القذف كاملة داخل السبطانة وقبل خروج الصاروخ منها ، وبذلك لا يتأثر الرامي بالغازات الساخنة . هذا النظام يوفر أيضاً اهتزاز وارتداد محدود لكتف الرامي . وبعد مغادرة الصاروخ للسبطانة وطيرانه لمسافة محددة ، فإنه يتم إشعال محرك الطيران الرئيس ، وتبرز أجنحة وزعانف الصاروخ للخارج ، لينطلق الصاروخ بعدها نحو هدفه بسرعة دون سرعة الصوت subsonic speed . ولأمان الرامي ، يوجد نظام لتحرير الضغط pressure release مستخدم مع وحدة إطلاق الصاروخ ، فعند إخفاق محرك القذف في العمل (وحتى لا يتسبب الأمر بانفجار عرضي) فإن الصاروخ يخرج تحت الضغط من الجزء الخلفي للسبطانة بعد تحطيم المسامير الخلفية . ويتكون فريق إطلاق الصاروخ من فردين اثنين هما الرامي وحامل الذخيرة ، وبينما الرامي يهدف ويطلق الصاروخ ، يقوم حامل الذخيرة بتفحص ومسح المنطقة المحيطة والتهديدات المحتملة ، وينتقل فريق الإطلاق بعد رمي الصاروخ الأول لموقع إطلاق آخر .


رابط تحميل الملف الإهداء ..

http://depositfiles.com/files/qox8qbu2h

هناك 13 تعليقًا:

  1. تبريد الباحث الحراري يكون بغاز خامل
    ما هو ؟
    كم الوقت اللازم للتبريد قبل الاطلاق ؟
    كم مدة طيران الصاروخ القصوى ؟
    في حال الغاء الاطلاق
    هل يجب ارسال الصاروخ للصيانة لتعبئته بالغاز ؟
    منظومة الاطلاق التي تحتوي منظار حراري
    ما مصدر تبريده ؟
    وكيف يمكن ان يرى خلال الضباب والغبار في حين ان الغبار والضباب يعملان كحاجز نسبي لمصادر الحرارة ...(الجزيئات الممتدة على المسافات البعيدة ستشكل ما يشبه الستار )

    بالنسبة لموضوع المرايا العاكسة التي تعكس الاشعة تحت الحمراء
    هل تحدد بداية زاوية الهدف بالنسبة للصاروخ ثم تقارن تغيرها لاحقا ؟

    في حالة وجود عدة اهداف بنفس البصمة الحرارية
    كيف يضرب الصاروخ الهدف المحدد ؟
    وفي حالة استهداف غرف محصنة او شباك مبنى
    كيف يمكن للصاروخ تمييز الشباك المطلوب دون غيره في حالة تساوي البصمة الحرارية ؟

    بكفي هيك :)

    ردحذف
    الردود
    1. له له .. اسئلتك تؤكد أنك لم تقرأ الملف !! ولم تقرأ الموضوع بالأساس !! الصاروخ لا يتجه نحو بصمة أو إشارات الأشعة تحت الحمراء الصادرة عن الهدف كما توحي أسئلتك ، بل يعمل على تتبع صورة الهدف الحرارية المخزنة في ذاكرته إثناء مرحلة الإطباق قبل عملية إطلاقه ، لذلك هو مزود بباحث أشعة تحت الحمراء لالتقاط الصور imaging infrared seeker .

      حذف
  2. اخ انور هل حصلت على ملف تشغيل الكورنيت ؟؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.com/2015/10/1-9k135-kornet-kornet-cornet-at-14.html

      حذف
    2. اشكرك على رابط لكن لم يكن هذا قصدي
      هل تملك ملف تشغيل للكورنيت مثل التاو الذي وضعته في المدونة

      حذف
    3. ملف التشغيل مفرغ في الصفحات الأخيرة للموضوع وباللغة العربية ، بالإضافة لشرح عن مواصفات كل قطعة بالنظام وآلية عملها .. يعني تقرأ الموضوع وتطبق الإستخدام على طول .. تحياتي .

      حذف
  3. أخ أنور الرابط الخاص بالجافلين غير شغال عندي!!!

    ردحذف
  4. وانا ممكن ترفعوا على موقع اخر لانه لا يعمل

    ردحذف
    الردود
    1. تفضل على موقع آخر ..

      https://www.mediafire.com/?rfgidpo767dn5lm

      حذف
  5. استاذ انور اكون من الشاكرين لو اوضحت لي طريقة توجية الملي متري في صواريخ البرايمستون او موكوبا الافريقي



    ردحذف
    الردود
    1. بغض النظر عن نوع الصاروخ طالما أنت تسأل عن تقنية التوجيه المليمتري .. تقنية البحث والتوجيه المليمتري MMW تعتبر من الوسائل الحديثة نسبياً التي جرى تطويرها في عقد الثمانينات من القرن الماضي . هي في الحقيقة تمثل نمط التوجيه الراداري النشيط Active radar homing وذلك عن طريق حزمة الطيف المليمتري الواقعة في حدود الترددات البالغة 30-300 GHz ، حيث تتراوح أطوال هذه الموجه ما بين 1-10 ملم . هذا يعني أن موجاتها أطول من موجات الأشعة تحت الحمراء IR وأشعة أكس x-rays ، لكنها في المقابل أصغر من موجات الميكروويف microwaves . الموجات المليمترية تتميز بسرعة انتقال أعلى ووضوح أكثر من موجات الميكروويف كما أن تردداتها متميزة بقدرتها على العمل بشكل أفضل في الأحوال الجوية والطقس السيئ ، مثل الضباب والمطر الخفيف وبخار الماء مقارنة بنظيرتها العاملة بالأشعة تحت الحمراء .

      تشتمل منظومة الباحث المثبت في مقدمة الصاروخ المضاد للدروع على هوائي استقبال receiver antenna ، ولوحة معالج الإشارة board signal processor ، وكذلك نظام تثبيت التوجيهhoming stabilisation ، حيث تكون طريقة عمل النظام كالتالي :
      تطلق المرسلة transmitter في وحدة الإطلاق حزمة أو إشارة نبضية على موجه معينة (W أوKa) من خلال الهوائي . هذه الحزمة تكون هذه على شكل شعاع ضيق وليس منتشر وذلك لكشف الأهداف البعيدة صغيرة الحجم . الموجه المرسلة تصطدم بالهدف ثم ترتد عنه لتستقبل من جديد من قبل هوائي الصاروخ ، ليتم بعد ذلك تمرير هذه الإشارة لوحدة معالجة الصور signal processor . هذه الإشارة تكون مشتملة على معلومات مدى الهدف وسرعته وزاويته ، حيث يقوم المعالج باستخلاص واستدراك هذه المعلومات ليعمل حلقة محكمة الغلق لتعقب للهدف ، وينقل الإشارات الزاوية الخاطئة التي تم استخراجها لنظام التوجيه المستقر . نظام التوجيه بدوره يقوم بإدارة وتحويل الهوائي بشكل ميكانيكي لكي يبطل ويلغي الخطأ الزاوي angular error ، ولذلك فإن تعقب زاوية الحلقة المغلقة تكون مؤكدة ومثبته في كلتا زاويتي السمت والارتفاع . يأتي بعد ذلك دور وحدة التثبيت stabilisation unit في استقرار وموازنة الهوائي بالمحافظة عليه في اتجاه وعلى مرأى الهدف على الرغم من مناورة الصاروخ .. إن نظام معالجة الإشارة signal processor المحمول في الصاروخ يتولى مهمة تأكيد عملية القفل على الهدف قبل الإطلاق lock-on-before-launch ، حيث تقوم وحدة معالجة الإشارة في المنظومة الجوية أو الأرضية بتغذية وتحميل معلوماتها لمعالج الإشارة في الصاروخ لتعقب الهدف في المدى المطلوب والزاوية المحددة (يشتمل المعالج على دوائر كهربائية circuits لتحديد مدى الهدف وتحديد زاويته) . فبالنسبة لتحديد المدى ، يعمل هوائي الرادار على تحديد وحسم زمن التأخير في الإشارات بين النبضة المرسلة وتلك المستقبلة . إن الاختلاف والفروق بين الإشارة المستقبلة والإشارة المتأخرة delayed reference يتم قياسها وتمييز الإشارات الخاطئة منها ، ومن ثم يتم تصحيح المعلومات لوحدة التوجيه . فعندما يكون معدل الإشارة قياساً بالضوضاء والضجيج signal-to-noise مرتفعاً ، فإن حافات النبضة تكون معرفة وواضحة ، وسيكون لدائرة التمييز والتفريق القدرة على إعطاء إشارات صحيحة correct indication . لكن عندما يكون معدل الإشارة قياساً بالضوضاء والضجيج منخفضاً ، فإن دائرة التمييز لا تستطيع إعطاء الموقع الحقيقي لحافات النبضة pulse edges وستخفق في عملها .

      حذف
    2. هل القنابل الدخانية للدبابات ودخان قنابل حرق الديزل كافيين لاعماء الصاروخ بالتوجيه الملمتري ؟ وهل يوجد عيوب في الجافلين او مزايا في الدبابة تدحض خطرة لأن الجافلين بتقنية التوب اتاك جداً خطير هل الامر بهذه البساطة ؟

      حذف
    3. التوجيه المليمتري لا يتأثر بالدخان أخي الكريم .. الحل مع منظومات القتل الصعب المتقدمة لإعتراض الصاروخ وتدميره قبل بلوغ الدبابة الهدف .

      حذف