14‏/10‏/2015

الدبابة اليابانية Type 10 تستعرض قدراتها .


فيديو مميز وجدير فعلاً بالمشاهدة يعرض قدرات نظام استقرار السلاح ونظام التعليق الغازي/السائل في الدبابة اليابانية الأحدث Type 10 .. في الحقيقة منظومات استقرار السلاح stabilisation systems ، صممت في الأساس للمحافظة على توجيه سبطانة السلاح الرئيس نحو هدفه على الرغم من درجات التأرجح والميلان التي تواجهها العربة المتحركة . لقد صممت هذه الأنظمة لتعمل بالتزامن مع استخدام أجهزة حفظ التوازن والاتجاه أو الجيروسكوبات gyroscopes لتحسس وتدارك حركة الأسلحة نسبة إليها ، وتعويض المتغيرات في موقع المركبة بسرعة كافية ، وبالتالي قيادة الأسلحة بطريقة أكثر دقة . لقد انحصر عمل هذه الأنظمة في شكلها الأبسط ، بالتحكم في ارتفاع وتأرجح سبطانة السلاح الرئيس ، حيث تتضمن في تركيبها الداخلي نظام حلقة أو دائرة مغلقة للمؤازرة closed-loop servo ، مع مقدر جيروسكوبي صعد على المدفع لتحسس سرعته الزاوية . وعند أي اختلاف بين هذه السرعة وتلك المأمورة من قبل المدفعي ، يعمل محرك مساعد أو مشغل servo motor (أداة كهروميكانيكية electro-mechanical تعمل على تحسس واستشعار أخطاء التغذية العكسية السالبة ، ومن ثم تصحيح أداء الآلية والسيطرة على الموقع الميكانيكي) على إدارة السلاح ، وهكذا بالتالي تخفيض الاختلاف أو الخطأ الزاوي ، مما يبقي السلاح على ارتفاع ثابت .
 


أما بالنسبة لنظام التعليق الغازي/السائل Hydropneumatic suspension أو وحدات النابض الغازية/السائلة ، فهو نظام تعليق ابتكره الفرنسي André Citroën لصالح سيارات "سيتروين" ، وقدمه أولاً في العام 1954 لصالح التعليق الخلفي لإحدى مركبات الشركة ، في حين التطبيق الكامل بدأ العام 1955 على المركبات التجارية . التعليق الغازي/السائل هو باختصار نظام يحتوي على مقدار من الغاز (عادة من النيتروجين الذي يستخدم تحت الضغط كمادة التعليق الرئيسة) فصل وعزل من قبل مكبس عوم floating piston أو غشاء حاجز عن السائل الهيدروليكي (عادة من الزيت) ، الذي يرسل الضغط بينه وبين مكبس ثاني أوصل إلى ذراع عجلة الطريق . هكذا ، فإن إثارة وتشغيل خزان النيتروجين النبضي تتحقق من خلال سائل هيدروليكي غير قابل للانضغاط incompressible داخل اسطوانة التعليق . ومع تعديل حجم السائل المملوء ضمن الاسطوانة ، فإن وظيفة الضبط والتسوية المطلوبة للعربة تكون منجزة .. تتضمن الفوائد والمزايا الأخرى لأنظمة التعليق الغازية/السائلة في كون وحداتهم النابضة مكتفية ومستقلة ذاتياً self-contained ، وتثبت عادة إلى خارج الصفائح الجانبية للهيكل . هذا يعني بأنهم لا يضيفون أي زيادة لارتفاع الهيكل وكما تفعل قضبان الإلتواء ، كما هم لا يتطلبون شغل أن مساحة أو فضاء ضمن حيز الدرع . بالنتيجة ، استعمال التعليق الغازي/السائل يمكن أن يضيف توفير هام في وزن الدبابات . ولأنهم مكتفون ذاتياً ، وحدات التعليق الغازي/السائل أسهل للتركيب والشد من النوابض المنفصلة ومخمدات/مثبطات الاهتزاز dampers في الأنواع الأخرى من أنظمة التعليق . أيضا ، ولأن كل وحدة في المنظومة تعمل كأداة تثبيط بالإضافة إلى النبض والوثب ، فهم يوفرون آلية إخماد للاهتزازات بشكل ممتاز بالمقارنة مع أنظمة التعليق التي تكون بها المخمدات موائمة ومنسجمة إلى فقط بعض عجلات الطريق . علاوة على ذلك ، وحدات التعليق الغازي/السائل متى ما هم ثبتوا إلى هيكل العربة ، فإنهم يستطيعون تحسين آلية تفريق وتشتيت الحرارة heat dissipate المولدة بواسطة الإخماد مقابل المخمدات التلسكوبية telescopic dampers المتداخلة ، لأن الهيكل يعمل كأداة امتصاص كبيرة للحرارة . وبقابلية إيصال وحداتهم هيدروليكياً إلى نظام سيطرة ، فإن استخدام أنظمة التعليق الغازية/السائلة يمكن أن يعرض مزايا وأفضليات أخرى ، على الرغم من الزيادة المحتملة في عامل الكلفة أو من ناحية التعقيد ضمن هيكل العربة .


فيديو للمشاهدة ..
video


هناك تعليق واحد:

  1. ثبات السبطانة رااائع..يذكرني بدعاية سيارة لكزس في بداية انتاجها (نهاية الثمانينات وبداية التسعينات ميلادية) .. كانت دعاية اللكزس مشابه لدعاية الدبابة !!!
    لكن ان تجعل ثبات سبطانة دبابة عسكرية مشابه لثبات سيارة تجارية ... هذا إنجاز خطير ...
    اليابانيين شعب يستحق الإحترام..وانت كذلك يا انور تستحق الاحترام والشكر على إبداعاتك..
    تحياتي..

    ردحذف